Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 17/09/2008
إعصار الإثنين الأسود

سيسجل يوم‮ ٥١ ‬سبتمبر كأحد أسوأ الايام التي تعرضت لها اسواق المال والاقتصاد في العالم وقد سارع الكثيرون الي تسميته ب‮ »‬الاثنين الاسود‮« ‬بينما يري كبار الخبراء ومنهم آلن جرينسبان والذي كان يقود الاقتصاد الامريكي برئاسته لبنك الاحتياط الفيدرالي بأن هذه الازمة المالية هي اسوأ الازمات التي تم التعرض لها في مائة عام‮. ‬هذا وكانت الازمة قد بدأت بوادرها منذ عدة أشهر وتزامن معها انهيارات لمؤسسات‮ ‬مالية وعقارية كبري في الولايات المتحدة الامريكية‮. ‬ورغم محاولات عديدة لانقاذ الموقف وادارة الازمة الي‮ ‬انه‮ ‬لم ينجح أي‮ ‬منها،‮ ‬بل ان انهيار مؤسسة‮ »‬ليمان برازرز‮« ‬قد اسرع وكبر من حجم الازمة‮. ‬وليمان برازرز هو احد بنوك الاستثمار المعروفة في امريكا والعالم وكان الي وقت قريب ضمن اكبر خمسة بنوك استثمارية امريكية‮. ‬وقد يبدو لاول وهلة ان ما حدث في قطاع المال وسوق العقار في الولايات المتحدة هو شأن امريكي بحت‮ ‬ولكن نتيجة لترابط واتصال اسواق المال علي مستوي العالم فان التأثير الذي يحدث في احد جوانبه‮ - ‬ذات الثقل‮ - ‬مثل السوق الامريكي‮ ‬يؤثر بصورة مباشرة علي اسواق العالم بل ان تداعيات هذه الازمة مثل الزلازل لها توبع في الاسواق‮ ‬والدول المختلفة ولها في الاسواق المتصلة‮ - ‬وليست فقط القريبة جغرافيا‮ - ‬امواج قد تكون عاتية مثل امواج ال‮ »‬تسونامي‮« ‬الشهيرة والتي ستؤدي‮ ‬بعدد من مؤسسات المال والاستثمار التي عرفها السوق الامريكي خاصة والعالم‮ ‬ايضا لفترات طويلة‮.. ‬وكانت احداث الامس عديدة ومتلاحقة منها‮ ‬أولا‮: ‬اعلان افلاس بنك‮ ‬ليمان برازارز وهو طلب تقدمه المؤسسات في الولايات المتحدة للجهات القانونية المحكمة لاعلان الافلاس حماية‮ ‬للمؤسسة من دائنين ومطالبين وهو اجراء قانوني يحدث حين تعجز الادارة عن القيام بالوفاء بالتزاماتها تجاه المساهمين والدائنين وغيرها‮. ‬وقد وصل حجم اصول ليمان برازرز في ‮١٣‬مايو ‮٩٣٦‬مليار دولار وديونه ‮١٣٦‬مليار دولار،‮ ‬وثانيا‮: ‬اعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي ضخ ‮٠٧ ‬مليار دولار في اسواق المال للمساعدة في توفير سيولة في اسواق المال والمحاولة للخروج من الازمة مع احتمال ضخ خمسين مليار دولار اخري بينما اعلن البنك المركزي الاوروبي ضخ ‮٠٣ ‬مليار دولار لمحاولة تقليل تأثير احداث الاثنين الاسود علي اسواق المال الاوروبية والمؤسسات والبنوك التابعة لها‮. ‬وثالثا وافق عدد من بنوك العالم علي تأسيس صندوق للطواريء والمخاطر قيمته ‮٠٧ ‬مليار دولار يهدف الي مواجهة العجز في السيولة والحد من التقلبات والتي تحدث في الاسواق ويشارك في هذا الصندوق بنوك امريكية والمانية وسويسرية وانجليزية،‮ ‬ورابعا‮: ‬اعلان انشاء أكبر مؤسسة مالية في العالم حيث اعلن بنك اف امريكا شراء مؤسسة ميرل لينش ب ‮٠٥ ‬مليار دولار،‮ ‬وخامسا‮: ‬وصل سعر برميل البترول الي ‮٣٩ ‬دولارا امريكيا في اوروبا و‮٦٩ ‬دولارا في نيويورك‮. ‬وسادسا‮ : ‬انهيارات الاسهم وتراجعات البورصات المالية العديدة في أوروبا وشرق اسيا والهند وفي الخليج،‮ ‬وسابعا‮: ‬تراجعت البورصة المصرية بمقدار ‮٥.٥‬٪‮ ‬وانخفض المؤشر العام لها بمقدار ‮١٤٤ ‬نقطةووصل صافي حجم تعاملات الاجانب والعرب ما‮ ‬قيمته ‮٠٠١ ‬مليون جنيه من اجمالي تعاملات وصلت الي مليار جنيه مصري‮ »‬ما لا يزيد علي عشرة بالمائة‮« ‬وانخفضت قيمة اسهم عدد من الشركات الرائدة للسوق رغم جودة ادائها وحجم اعمالها في الربع الثالث،‮ ‬وثامنا‮: ‬تباينت التحليلات للعاملين في الاسواق عالميا واقليميا وايضا محليا بين التفاؤل والتشاؤم،‮ ‬وتاسعا‮: ‬انخفض سعر الدولار امام الجنيه المصري للشراء ‮٧٣٤.٥ ‬والبيع ‮٧٥٤.٥ ‬قرش‮.. ‬والتساؤل هنا ما الذي يجب علينا‮ ‬القيام به لتوعية المستثمر الصغير في السوق المصري وما ضوابط حمايته؟ وما الذي يجب علينا القيام‮ ‬به لتوعية مؤسسات‮ ‬وشركات‮ ‬الاعمال المصرية في عالم تشابكت فيه فرصه وازماته؟‮ ... ‬وللحديث بقية
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية