Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 25/02/2015
السنغافوريات وقناة السويس

سنغافورة أحدي البلاد التي صنعت معجزة تنموية اقتصادية واجتماعية وإنسانية وبيئية ... تحررت عام 1961 من بريطانيا واستقلت مرة أخري بعد وحدة فشلت مع ماليزيا عام 1965 ... سنغافورة جزيرة كانت تعاني من التخلف والفقر والتناقضات والقلاقل والصراعات العرقية في الستينات من القرن الماضي . وقاد زعيمها لي كوان يو سنغافورا وصنع تاريخا ونموذجا لدولة عصرية ينحني لها الغرب والشرق وتدرس كنموذج في أعرق جامعات العالم وتعتبر مقرا لكبري شركات العالم ... عدد سكان سنغافورا خمسة ملايين وإجمالي الإنتاجي القومي هو 425 بليون دولار ومتوسط دخل الفرد يزيد عن 55 ألف دولار أي ما يقرب من 400 ألف جنية مصري ... المعجزة السنغافورية كانت أحد النماذج التي سعت لها مصر في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي أي منذ ربع قرن وكان عمرها آنذاك لا يتجاوز عشرين عاما ... وطرح ذلك في عهد الدكتورعاطف صدقي رئيس الوزراء المحترم وفي المؤتمر القومي الأول للتنمية المحلية في عصر المعلومات والذي شارك فيه كل مراكز المعلومات ودعم القرار في المحافظات والحكومة بوزارة التنمية المحلية والتنمية الإدارية آنذاك وكافة الوزراء والمحافظين وأذكر أنني تسائلت هل من الممكن أن تكون كل محافظة سنغافورة أو نموذج تنموي يماثل أو يتفوق علي سنغافورة ؟ ... ومن هنا طرحت السنغافوريات والماليزيات كمفهوم ونماذج تنموية تتطلب إطارا سياسيا وتشريعيا وقانونيا ، واقتصاديا واجتماعيا ، وبشريا وبيئيا ... لي كوان يو الزعيم والقائد التنموي الأسطوري لم يؤمن بالمستحيل ، وحد الأمة المتنازعة والإضرابات والنزاعات الداخلية ، وضع أولويات واضحة أهمها تعليم وبناء الإنسان أفضل تعليم وأفضل منظمة قيم (أولوية أولي ومطلقة) ، وأعد نظام للحكم والقيادة والخدمة العامة علي أرفع مستوي دون رشوة أو بيروقراطية واجتذب حكومة من أفضل الخبرات ، وقاد صياغة أفضل قوانين العالم خاصة الجاذبة للاستثمار والشركات متعددة الجنسيات ، وجعل سنغافورة الدولة الأنظف في العالم وبيئيا الأجمل ، وغرس العدالة والمساواه في المجتمع ، والسلام والتعاون مع العالم ، وطبق بدقة أن الدين لله وأن سنغافورة للجميع ... سنغافورة الآن هي أحدي النمور الأربعة الآسيوية وهي الدولة الـ 14 في العالم في الصادرات والدولة الـ 15 في العالم في الواردات لديهم سبعة الآف شركة كبري من الولايات المتحدة واليابان وأوروبا وألف وخمسمائة شركة من الصين . قطاع المال والبنوك في سنغافورا الرابع علي مستوي العالم ، وهو من أكبر ثلاث مراكز لتكرير البترول (!!!) في العالم ، والأولي لإنتاج الحفارات البترولية وأحد أكبر خمسة موانئ في العالم وهي أكبر مركز لوجيستي علي مستوي العالم . مشروع محور قناة السويس الجديد يبعث الأمل مرة أخري في "السنغافوريات المصرية" ... فجره ويقوده الرئيس السيسي ببرنامج عمل تنفيذي يسابق الزمن تتكاتف حوله المصريين وتم تعبئة 64 مليار جنية للمشروع العملاق وهو رقم غير مسبوق تاريخيا . ما أراه الآن من عمل وانجاز واضح وقيادة تنفيذية ناجزه تعمل بإخلاص وعلم وتميز بقيادة الفريق مهاب مميش تشير إلي بداية لنقلة نوعية ليس لمجري الملاحي الجديد أو لعمليات التكريك والتوصل حجمها إلي 67 مليار متر مكعب أنجزت 75ر27% حتى 20 فبراير الحالي بنسبه انجاز130% ... ما يحدث في منطقة محور قناة السويس هو مشروع يقوده الرئيس السيسي شخصيا لبناء سنغافورة مصرية علي ضفاف القناة في أقل من عام من توليه المسئولية تكون بداية لسنغافوريات منها ما هو في المنطقة حول السويس والإسماعيلية وعلي ضفاف القناة وامتدادهما ومنها ما هو شرق التفريعة حول بورسعيد ومنا ما بدأ في سيناء ... كلنا آمال وعزيمة أن تكون هذه المنطقة الواعدة أساسا وركيزة لانطلاقة مصر في قفزة أولي تليها قفزات في كل محافظة ... السنغافوريات المصرية قد بدأت ... وعلي جيل 30 يونيو أن يبدأ يحلم ويعمل وأن يسعي لبناء سنغافورة في كل محافظة مصرية بالعلم والمعرفة وبالقيادة الحكيمة وبالعمل الجاد والشاق . الحب والثقة الشعبية في أخلاص وعطاء الرئيس السيسي والنموذج الرائد الذي ينطلق تنفيذا الآن يبشر بقفزات متتالية تدخلنا إلي مفهوم وإستراتيجية "الإسراع بالتنمية" لمصر في منطقة القناة ... وكل محافظة وقرية لو أردنا الانطلاقة الحقيقية بقيادة فاعلة ومخلصة ... في قناة السويس يصنع نموذج تنموي جديد علي أرض مصر وعلينا أن نبدأ في نشره – بعد ذلك بإذن الله - في الصعيد والدلتا والعلمين والبحر الأحمر ... سلمت مصر وسلم كل عقل وقلب ويد تبني من أجل مصر .
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية