Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 13/08/2014
السعادة والتنمية

هل يمكن أن يكون مفهوم " السعادة " للمصريين جزء من هدف قومي ؟ ... نهضة مصر هي في "تنمية" للوطن و"سعادة" للإنسان ... السعادة هي مفهوم نسبى بين أفراد المجتمع ... وهو نسبى أيضا بين المجتمعات المختلفة ... هناك مجتمعات سعيدة وأخرى تعيسه وهناك إنسان سعيد وآخر يعانى ... هل من الممكن لمن يعيش واقعا أو أحداث تعيسه أن يفكر في أهمية السعادة ؟ ... والسعادة للإنسان يمكن أن تتحقق بتلبية الاحتياجات الأساسية من مآكل ومشرب ، ومسكن ومأوى ، وعلاج وتعليم ، وعمل ومال ، أو هي في مركز ومكانة ، وستر ورضا ، وعدل وعدالة ، وأبناء وعائلة ... وطفولة وأمومة ... وصداقة وحب ... السعادة هي القدرة على تحقيق الآمال والطموحات ... والسعادة هي حق من حقوق الإنسان يملكه هو وحدة ، ولا يحق لإنسان آخر أو لفئة في المجتمع أن ينتقص منه أو يختزله أو أن يسلبه هذا الحق تحت أى مسمى أو شعار سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي أو عقائدي . السعادة المشروعة هي جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان وتقدم الإنسانية ... السعادة للمصريين تعنى أيضا تخفيض المعاناة ... السعادة هي مفهوم أنساني ومبدأ تنموي ... آن وقت صياغته ... السعادة تعنى تعليم متميز لأبنائنا فهم الحاضر والمستقبل بل هم القلب والحياة ...السعادة تعنى مسكن ومأوى لائق لكل فرد ولكل أسرة في المجتمع ... السعادة تعنى علاج جيد لكل مواطن وفى مقدرته في كل مكان وزمان ... السعادة تعنى القدرة على الانتقال داخل المدينة أو خارجها وبين القرى والمحافظات دون ضياع وقت أو جهد أو مال أو استفزاز أو ابتزاز ... السعادة تعنى شارع محترم يحترم أدمية الإنسان وقواعد المجتمع ... السعادة تعنى الأمن والأمان للابن والبنت والرجل والمرأة دون تحرش للسلطة أو للفوضى أو للخارجين على القانون ... السعادة تعنى فرصة عمل دون وساطة أو وسطاء ... السعادة تعنى أخلاق وقيم وتربية ونشء يتم تأسيسها في أسرة ومدرسة ... السعادة هي في أسرة وزواج وفى أبناء وذرية تتواصل بها الأجيال ... السعادة هي في حلم وأمل يمكن أن يتحول إلى هدف وحقيقة ونجاح وانجاز ... السعادة هي نصر وانتصار ... وبطولة وإقدام ... هي في تقدم وتنمية وفى نهضة ورخاء ... السعادة هي شعور وإحساس بالعدل وبالتكافؤ وبالاستقرار وبالأمان ... السعادة هي شعور بدفء الصداقة وبعمق الحب ... السعادة هي في الإيمان بهدف للإنسان وبهدف للمجتمع ... السعادة هي مناخ وحرية ... وهى تقدم وتطوير ... السعادة هي رحمه وتراحم ، وتمكين وتكافل للفقراء والأكثر احتياجا ... السعادة هي سماحه واعتدال وهى وسطيه وعقيدة ... السعادة هي في الإيمان بالله وبالسعي لرضاه ... والتساؤل هل نرى حولنا مجتمع "سعيد" ... هل نرى ابتسامه على وجوه الأطفال والشباب والأهل والمجتمع ... إذا كان نعم فنحن على طريق التقدم والنهضة والرخاء وإذا كان كئيبا أو عصبيا فلنتساءل لماذا ؟ ... هل لعدم قدرته على توفير رغيف خبز ؟ أو سلع بطاقة التموين ؟ أو أنقطاع الكهرباء ؟ أم لأنبوبة بوتاجاز ؟ أم لمدرسة ؟ أم لدرس خصوصي ؟ أو لدكتور وعلاج أو لفرصة عمل ؟ أو تعرض لظلم أو قهر ؟ أو لمعاناته لساعات في الطرق والشوارع يوميا ؟ أو لتضييع الوقت في بيروقراطيات عقيمة ؟ أو للفساد الذي يراه ؟ أو لعدم توفر تكافؤ الفرص ؟ أو لعدم الأمان في المستقبل ؟ ... السعادة هي التنمية ... والتنمية سعادة ... التنمية والسعادة هما وجهين لعملة واحدة النهضة والرخاء ... ولنتساءل كيف نبنى مصر النهضة والسعادة ؟ لكل منا دور ومسئولية ... شهدت المصريين في قمة سعادتهم بعد 30 يونيو حين تخلصوا من حكم وممارسات الأخوان المسلمين ... شهدتهم أيضا ليلة انتخاب وتتويج السيسي رئيسا ... وشهدتهم أخيرا يوم تدشين مشروع القنال ... فهل يمكن أن تتحول "السعــادة الي تنميــة " ... وأن تكون "التنمية سعادة " ... ولكل المصريين .
 
 
 

 

18/08/2014
السعادة والتنمية

موضوع التعليق :

Dr/ Shenawy

الاسم :

السعادة هي ان ينعم الله علي شعبه بقيادة حكيمة واعية عادلة توفر لشعبة الأمن والأمان والعدالة وتحقق التنمية التي ترقي بالمجتمع العلمي والأخلاقي ليتم الانسجام بين الرئاسة والمرؤوس . السعادة في النجاح والخروج مماخلفتة 3 سنوات عجاف ومما وصل اليه مصرونا الحبيبه بمشروع القناه الجديد ، التنمية الزراعية 4 مليون فدان السعادة العمل والكفاح والنجاح وتحويل السقوط والصعود للقمة والنجاح هذا ما نتعلمه من سيادتكم

التعليق :

   
18/08/2014
وصف جميل للسعادة

موضوع التعليق :

محمود عزت

الاسم :

سيدي الكاتب لقد وصفتم كيف تكون السعادة وكيف تكون سعيدا في كل ماتناولته ثم تسالت هل يمكن ان يكون مفهوم السعادة هدف قومي وانا اقول لك نعم يمكن ولكن هل يمكن ان ترجع لكل من قتل له ولد او بنت او اب او زوج او زوجة له حقه انت تناولت السعادة من مفهوم الانسان المستريح كأن يكون الانسان رجل اعمال او فنان او لاعب كرة شهير او شخص يملك القصور والفلل والشاليهات واليخوت ثم بعد ذلك يريد من الكون حولة مستريح بلا مشاكل او معاناة حتى يعيش هو في امن وسعادة وسرور سيدي الكاتب انت لن تكون سعيدا والاخرون يعانون وهذه سنة الله في ا لكون يوم خلق الانسان ابحث اولا كيف تزيل معاناة الناس ثم سوف ترى السعادة تاتي من تلقاء نفسها

التعليق :

   
 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية