Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 08/01/2014
دستور عصر جديد (2)

نعم للدستور تعني بدء مشروع التقدم ... ومن يعترض علي الدستور يساهم في التخلف ومن يعرقل يساهم في التأخر ... أما من يقوم بالتدمير و الاغتيال فهو فريق الهدم والإرهاب ... لماذا يجب أن نقول نعم ؟ ... أولا : لبدء عهد جديد نرسخ فيه دستور يفصل عصر جديد للتقدم عن عصور بها ظلام وفساد . وثانيا : لبدء بناء مصر المدنية بتشريعات معاصرة (وليست جاهلية) ووضع برنامج إصلاح تشريعي شامل وكامل يحدد علاقات الحاكم بالمحكوم ، وعلاقة الفرد بالآخر ، وعلاقة المؤسسة بغيرها ، وعلاقة الفرد بالمؤسسة ، وعلاقات الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني ومؤسسات التشريع والأمن والأعلام وكذا علاقة مصر بالعالم من حولها . وثالثا : من أجل ترسيخ ثورة الشعب المصري وتحقيق آماله وطموحاته في ثورتي 25 يناير و30 يونيو والتي تؤصل مبادئ الحرية ، الكرامة ، والوسطيــة والهوية المصريـة ، المساواة والعدالة الاجتماعية وتطلعات أبنائها في التعليم والصحة والتقدم الاقتصادي والإصلاح الاجتماعي وشكل الدولة وتوجهاتها . رابعا : أن دستور 2014 يؤكد أن مصر دولة مدنية . خامسا : لتأكيد الوسطية والسماحة والحرية الدينية ومبدأ أن "الدين لله والوطن للجميع" ... فالإسلام دين الدولة واللغة العربية لغتها الرسمية ، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع ، وأن مبادئ شرائع المصريين من المسيحيين واليهود المصدر الرئيسي للتشريعات المنظمة لأحوالهم الشخصية وشئونهم الدينية واختيار قيادتهم الروحية . سادسا : من أجل الأزهر الشريف منارة العلم المستقلة والوسطية . وسابعا : من أجل الحفاظ علي الهوية المصرية الوطنية والثقافية والروحية بتاريخها وسماحتها وبخصائصها وسماتها . وثامنا : من أجل سيادة الشعب وبناء ديمقراطية حقيقية . وتاسعا : من أجل حقوق الإنسان وعدم التمييز والمساواة والعدالة والعدل والتكافؤ وحق المرأة والطفل وذوي الاحتياجات الخاصة وشهداء الوطن والمحاربين القدماء وتأمين وآمان الفرد والأسرة المصرية . وعاشرا : من أجل تعليم أفضل وانطلاقة البحث العلمي وتخصيص نسبة لا تقل عن 4% متصاعدة لتعليم انهار بأكمله و 2% للبحث العلمي الذي تلاشي في معظمة . وحادي عشر : من أجل القضاء علي الأمية الهجائية والرقمية بعد 60 عاما ثورة لم تفي بوعدها وثلاثين عاما حكم فشل اجتماعيا . وثاني عشر: من أجل بناء مصر الحديثة وانطلاقة الاستثمار مع التوازن في حقوق العمال والفلاحين مع احترام وحماية الملكيات . وثالث عشر: من أجل بناء نظام سياسي واضح السلطات يخدم الشعب بشفافية وقدرة علي محاربة الفساد . رابع عشر: من أجل القضاء علي دكتاتورية الفرد . خامس عشر: من أجل صوت لكل مصري ينير الطريق ويساند القرار الحكيم وينهي عصور الفرص الضائعة والأجيال المحترقة . سنذهب جميعا للاستفتاء الأسبوع القادم لنقول نعم لدستور يفتح بوابة الأمل والحرية والديمقراطية والعمل والبناء ... ودعاء لله بأن يعطي المصريين رشدا وحكمة وعلما وعزيمة لبناء مجتمع السلام والمحبة للأجيال القادمة ... أملنا في المستقبل ... مجتمع يسرع بالتقدم الاقتصادي والاجتماعي ينطلق منافسا غيره في الرخاء والرفاهية لأجيال أحق بمجتمع أفضل ... لكل وبكل المصريين ... بدستور جديد لعصر الجديد .
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية