Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 11/12/2013
أكسبو 2020 ... وحلم التنمية

احتفلت دولة الأمارات بحصول دبي علي حق تنظيم أكسبو 2020 وهو أهم معرض وملتقي تجاري علي مستوي العالم ويمثل هذا الحدث الكبير فرص كبيرة تجارية واقتصادية وتنموية . وعلي وجه المثال ساهم أكسبو 2010 للصين ومدينة شنغهاي في تحول جذري للمدينة والإضافة الحضارية والثقافية والفنية بالإضافة إلي جدواها الصناعية ، ومكاسبها الاقتصادية . وقد شارك في المعرض 246 دولة وزاره 73 مليون زائــر . ولكل معــرض شعار ومفهـوم وعنــوان وهدف ... في شنغــهاي كان "مدن أجمل وحياة أفضل" ... وفي ميلانو عام 2015 "غذاء العالم وطاقة للحياة" ... أما في دبي عام 2020 فهي "ترابط العقول وصناعة المستقبل" وبالتركيز علي فرص التنمية الاقتصادية والنظم الذكية للنقل والحفاظ علي الطاقة والمياه ... وحصول الأمارات ودبي – عن جدارة – حق تنظيم اكسبو 2020 وبفارق ملحوظ وغير مسبوق عن كل المنافسين هو نتيجة لعدة عوامل منها أولا : النموذج المتميز للتنمية المتكاملة ، وثانيا : للأعداد الجيد للمنافسة ، وثالثا : لتوفر البنية الأساسية والعملية لهذا الحدث الضخم من مطارات وطرق وفنادق وشركات ومجتمع أعمال وغيرها ، ورابعا : لتميز الفكرة والخطة للمعرض ... وكان من المثير للانتباه ما عرض في صحافة العالم من الولايات المتحدة لأوروبا وحتى دول آسيا في اليوم التالي لهذا النصر الكبير حيث استعرض الإعلان ثلاثة أرقام هي باقي من الزمن 2495 يوما علي يوم الافتتاح (وهو ما يعكس جدية والتزام وخطة عمل) ، ومن المنتظر خلق 277 ألف فرصة عمل (ما يزيد عن ربع مليون فرصة عمل) ، وبأنه من المنتظر جذب ما لا يقل عن 25 مليون زائر ... وكل من الثلاثة أرقام لهم دلالاتهم أما الأول فيمثل تحويل حلم إلي مشروع إلي إنجاز ... والثاني قوة عمل إضافية تساهم في البناء والتعمير وتفتح باب الرزق إلي مليون إنسان هم ربع مليون وظيفة بالإضافة إلي عائلتهم والرقم الثالث يمثل ما يقرب مائة مليار دولار لدخل الأمارات وقطاع أعمالها وبفرض أن كل زائر سيصرف أربعة الآف دولار من تذاكر سفر وفنادق ومأكل ومشرب ومشتريات ... تحية واجبة لكل عقل فكر وكل ساعد بني وكل قلب حافظ علي نموذج البناء والنماء للإمارات ودبي . وأتساءل كمصري وعربي ... مصر ستصبح 170 مليون نسمة في عام 2050 والعالم العربي سيصبح 760 مليون نسمة أي أن كلاهما سيتضاعف أو بصورة أخري في 36 عاما مطلوب بناء مجتمع يسع ما تم بناؤه في أكثر من أربعة الآف عام ... مطلوب لمصر 80 مدينة أضافية كل منها مليون أو 160 مدينة جديدة كل منها نصف مليون نسمة وبالمثل للعالم العربي ما يقرب من 400 مدينة مليونين نسمة أو 800 مدينة نصف مليون نسمة ... تري كم من الدول العربية ستتعلم من دبي المدينة ومن الأمارات نموذج "الإسراع التنمية" والقفزات النوعية... في الثمانينات كنا نشيد بسنغافورا وكوريا وفي التسعينات أضيف لذلك الصين وماليزيا ودول الشرق الأقصى وفي القرن الحادي والعشرين يضاف لذلك البرازيل ودول أمريكا اللاتينية والأمارات ودبي ... فهل سنري نماذج عربية أخري لديها القيادة الرشيدة ، الرؤية الثاقبة ، والوطنية البناءة ، والأمان والاستقرار ، والحلم والرؤية ، والخطة وبرنامج التنفيذ ، والحب والعطاء ، والنموذج والقدوة ، وخدمة المواطن لعدالة ومساواة ... خلق المجتمعات السعيدة المتقدمة ليس بالمال أو الصدفة إنما بالرؤية والعطاء الجاد ... ليس بالهدم والتدمير ، أو بالقتل والتقسيم تتقدم الأمم ... وإنما بالمحبة والوحدة والبناء والتعمير تتقدم الأمم وتبتسم الأجيال.
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية