Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 04/12/2013
دستور عصر جديد

تحية واجبة لكل من شارك في إعداد الدستور ... تحية واجبة لشعب مصر وللجنة الخمسين ... تحية لثوار 30 يونيو و25 يناير ... تحية لكافة التيارات الوطنية وللأزهر الشريف وللكنيسة القبطية والإعلام الوطني ... تحية لكل ضابط وجندي من القوات المسلحة والشرطة يناضل يوميا لبناء وطن جديد وعصر جديد ... ودعاء لله أن يصنع الدستور الجديد مصر التي يحلم بها المصريون ... يحلم أهل مصر بالتقدم والرخاء ، والعدل والحق ، والمواطنة والتكافؤ ، والأمن والآمان ، والصحة والستر ... يحلم المصريون بحياة أفضل لأبنائهم وحياة أكثر سعادة للأجيال القادمة ... يحلم المصريون بتعليم ينافس عالميا وبعلاج يغطي كل المصريين وبمسكن لكل عائلة وفرصة عمل وبدخــل عادل يلبي الأحلام والاحتياجات ... يحلم المصريين بمظلة أمن وآمان ، ومعاش وتأمين ، ورعاية وخدمات ... هناك أربعة أسئلة حاكمة الأول هل سيصنع الدستور مصر التقدم ؟ ، والثاني هل سيصنع الدستور الجديد مصر الديمقراطية ؟ ، والثالث هل ستصنع الديمقراطية مصر التقدم والسلام ؟ ، والرابع هل سيتم ذلك بكل أطياف المجتمع وكل الاتجاهات السياسية فيه ؟ ... هل سيأتي الدستور بالخير الحقيقي للوطن وبإتحاد وبتعاون وتنافس أبناء الوطن بكافة انتمائهم وعصبياتهم وعقائدهم وتوجهاتهم السياسية ؟ ... هل سيتنافس المصريون من أجل مستقبل أفضل لمصر من خلال مشروع أو أكثر للتقدم ؟ ... والسؤال الجوهري هل ستصنع الديمقراطية التقدم من منطلق النماذج الديمقراطية المتحضرة ... أم أنها ستكون ديمقراطية جوفاء المعني والجوهر ، بمعني أنها لن تحقق طموحات التقدم والبناء والرخاء ... والسؤال الجوهري والذي يشغل غالبية المصريين هل سيأتي الدستور لمصر بعصر جديد للاستقرار والتقدم والرخاء ؟ أم أن هناك من سيحاربه ؟؟؟؟ ... وهل بسبب ذلك سيتقاتل المصريون دفاعا علي الحرية والديمقراطية والمواطنة والدين مثلما رأينا خلال هذا العام فيما يشبه بشائر الحرب الأهلية ... المشهد الوطني يمتزج بين الأمل والألم ، وبين العزيمة والقلق ... شاركت الآم المصريون جميعا في شهداء الثورة والمصابين من الجرحى وتبعات البركان السياسي والوطني خلال الشهور الماضية والتي يلهبها تيارات انقسامية وإعلاما يساهم في تغييب العقل الوطني والانقسام السياسي أكثر ما يساهم في بناء الرأي القومي والوحدة الوطنية ... وما أشبه اليوم بالأمس ... قلبي يدمي لشهداء الوطن ولوحدة الوطن ولأمن الوطن ولاستقراره ولأمان أهله ... وعقلي يستنكر الدمار الاقتصادي والانقسام الاجتماعي الذي يحدث في مصر ... وروحي مع التحول السلمي للديمقراطية سيذهب المصريون للاستفتاء علي الدستور بروح الأمل لمصر الأكثر تقدما من خلال دولة القانون والديمقراطية وحلم مشروع التقدم للوطن ... فهل سنصنع سويا غدا أفضل بجيل أحق ؟ مصر الآن تنتقل إلي عصر جديد بما يجب أن تكون وكيف تكون ... وفي هذا لازالت تتصارع بين غالبية تريد التقدم واقلية تريد الدمار ... تتصارع بين السلام والإرهاب ، وبين الحياة والدمار ، وبين الأمن والاغتيــال ، وبين التقدم والانهيار ، وبين العدالة والظلم ، وبين العلم والجهل ، وبين الثقافة والردة ، وبين المعرفة والأمية ... ولنتقي الله في أجيال وأبناء وشهداء الوطن ... ولنتقي الله في ثورة وطن قام شعبه من أجل الأمل والحرية والديمقراطية والعدل والتعددية والبناء والتقدم والتنمية والرخاء ... نأمل لغد أفضل لمصر ... لكل وبكل المصريين ... بدستور جديد لعصر جديد .
 
 
 

 

11/12/2013
دستور لمين

موضوع التعليق :

حاتم مندور

الاسم :

كيف سيحقق الدستور اهدافة والاجهزة التشريعية ومن ورائها التنفيذية لن تعمل به او بالف دستور غيره مثقال خردلة اذا لم نخلص النوايا لوجه الله فعلى الشعب السلام،نحن نضع دساتير ولا نعمل بها لان غالبية الشعب لايعرف حتى ماهو الدستور وحكم 60 عاما من القمع والدكتاتورية انسى الشعب ماهو الدستور لانه شعب لايملك حق الكلام وحق الارادة ومن سيقوم غدا بالتشريع وفقا لاي دستور كان سوف يقوموا بالتشريع وفقا لمصالحهم الشخصية فتحية لهذا الشعب المسكين الذي يظن ان الدستور هو طوق النجاة ويخرج بالملايين للاستفتاء على مالا يعلم ولايدرك

التعليق :

   
 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية