Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 30/01/2013
من يقتل المصريين ... ؟

هذه ليست بلدي ... مصر التي أعرفها لا تعرف الدماء ... مصر التي أعرفها لا تعرف القتل ... من الذي يقتل المصريين ؟ من الذي يتسبب في قتل المصريين ؟ ... عشت أسعي للتقدم والتنمية والإصلاح والتغيير ولم يخطر علي خاطري أن أري في مصر السلام أرضا للدماء ... لم أكن أتخيل أن يقتل المصري أخاه ... هذه ليست مصر التي أعرفها وهؤلاء ليسوا المصريين الذي أعرفهم ... مصر الآن أشبه بالعراق وأفغانستان منها إلي أرض المحبة والسلام ... لقد تجاوزت مصر بفلسفة الانقسام والكراهية كل النماذج الدموية التي رصدها التاريخ المعاصر للمنطقة العربية ... فهل هذه هي الفوضى الخلاقة ؟ هل هي الديمقراطية الجديدة ؟ أم هي الثورة الإسلامية أم هو ربيع الخريف العربي ... ما نراه في الشارع المصري من مسلسل دموي هو تدمير لأمة وشعب وروح وأرض السلام ... المشهد الحالي يشمل انهيارا كاملا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وأخلاقيا وعلي وجه المثال يتضمن ما يلي ، أولا : نظام لم يتغير ... (الشعب يريد إسقاط النظام) ... شعار ولد ومات في ميدان التحرير ، بل أن ما يراه المصريون هو نظام أكثر ضراوة وأكثر عنفا . ثانيا : حكم فلسفته أن من ليس معه فهو عدوه . ثالثا : سياسات انقساميه ودستور متحيز وسلطات رئاسية غير مسبوقة . رابعا : جيش أصبح دوره متفرجا علي من يقتل المصريين . خامسا : شرطة تم اختراقها والسيطرة عليها من داخلها بكيانات يعمل بعضها لمصالح ضد الشعب وضد الشرفاء . سادسا : حكومة ضعيفة تساهم في المزيد من الانهيار الاقتصادي والاجتماعي والسياسي وتقضي علي البقية الباقية . سابعا : تجمعات سياسية معظمها ضعيف وغير متواجد علي أرض النضال الوطني . ثامنا : اعتراض علي أحكام قضائية . تاسعا : أعلام يزيد الوطن انقساما . عاشرا : إعلان حالة الطوارئ في مدن القناة المناضلة لثاني مرة منذ حرب 6 أكتوبر . حادي عشر : اقتتال وحرب شوارع علي نيل مصر في شوارع القاهرة . ثاني عشر : أحداث دامية علي ارض بورسعيد وقتل 39 مواطنا وما يزيد علي 630 مصابا . ثالث عشر : روايات عن وجود عناصر مسلحة لحماس علي ارض مصر . رابع عشر : روايات أخري من مديريات الأمن وجود عناصر مندسة مسلحة وراء قتل شهداء الشرطة وشهداء بورسعيد . خامس عشر : ضباط شرطة يعتدون علي وزير الداخلية ويطردونه من جنازة زميلهم الذي قتل في أحداث بورسعيد لعدم تسليحهم للدفاع عن أنفسهم . سادس عشر : الدعوة للحوار الوطني مع القوي السياسية في غياب المعارضة وبدون أجندة حوار واضحة . سابع عشر : شعب بإيجابياته يعاني من الآثار المدمرة للوضع الحالي . ثامن عشر : استخدام نظريات المؤامرة في التعامل اليومي مع الشعب لمزيد من السيطرة علي مقدرات الوطن . تاسع عشر : غياب كامل للمعلومات والمصداقية . عشرون : بدايات لحرب المليشيات وحرب الشوارع ولمليشيات مستجدة علي مصر والمصريين ... من الذي يقتل المصريين ومن هو المسئول عن قتل المصريين وكم عدد من قتل من المصريين ... من الذي اغتيل دفاعا عن الوطن ومن الذي قتل جوعا ؟ أو مرضا ؟ أو خوفا ؟ أو ابتزازا ؟ ... ومن الذي قتل دفاعا عن حدود مصر ؟ وعن سجون مصر ؟ وعن الأبنية الحيوية في مصر ؟ ... ما عدد الذين قتلوا في قطارات مصر وفي شوارع مصر ؟ ما هو عدد الضحايا الحقيقي في بورسعيد والسويس والإسماعيلية والإسكندرية والقاهرة وغيرها من المحافظات ومن أبناء مصر بالشرطة والجيش ، من الذي يقتل المصريين ومن هو المسئول عن حجم وعدد من يقتل ؟ ... هل ستتحول مصر إلي النموذج العراقي أم ستعود مصر أرض السلام وأهل السلام والآمان ... تقدم مصر هو في سلام وآمان مصر ... تقدم مصر هو بوحدتها وبشعبها وبقوتها وعملها ... وأدعو الله مع 85 مليون مصري أن ينصر مصر والمصريين علي أعداءهم وأن يهدينا ويرشدنا إلي طريق الآمان والسلام ... والخير والعمل ... والتقدم والبناء ... والحياة والسعادة .
 
 
 

 

07/02/2013
الفاسين فى الأرض

موضوع التعليق :

محمدحسن

الاسم :

الأخ الفاضل حاتم مندور أنامعك بأن النظام السابق أفسد كثير ويشترك فى تقسيم شعب مصر وكان كل أملة يجىء برئيس لكل المصريين وللأسف جاء لفصيل معين يحمى مصالحهم ويقتل ويعذب كل من يعارضة وقلبى مع متظاهرين الأتحادية والتحرير الشرفاء وبالنسبة للدكتور هشام الرجل أعطى نصائحة الى النظام السابق كثيرا والأن لم يبخل بنصائحة لمصر

التعليق :

   
05/02/2013
هذه مصر يادكتور هشام

موضوع التعليق :

حاتم مندور

الاسم :

هذه مصر والمصريين المحرومين من الحياه السياسية منة60 عاما هذه مصر التي ظلت الانظمة السابقة تبعدها كل البعد عن اتخاذ قرارها بانفسها هذه مصر التي شقوها الى قسمين قسم اصبح في ثراء فاحش وله حق التعليم الجيد والرعاية الصحية وقسم اخر انهارات اماله وطموحاته في الحياه انظر لمن هم عند الاتحادية تعرف كيف قسموا مصر الى شعبين متناحرين مصر التي تعرفها كانت مصر الغيبوبة التامة ومصر التي تراها هي نتاج هذه الغيبوبة من ترنح وجهل فلا تستغرب

التعليق :

   
05/02/2013
العلاج موجود

موضوع التعليق :

محمدحسن

الاسم :

الأخ العزيز ناصر النوبى كاتب هذا المقالة أعطى العلاج من سنين مضت كثير بداء من الجنزورى مرورا عاطف صدقى رحمة الله عاطف عبيد سامحة الله وأخيرا أحمد نظيف تلميذ كاتب هذا المقال أعطى نصائحة للمسئولين بأن تلميذة سوف يغرق البلد وهذا حصل وهذا الرجل فى عقلة ووكدانةوحبة لمصر يفوق الخيال ومكانة رئيس وزراء مصر لأنة غيور على بلدة وكان يتنباء لمصر بكثير من الخير

التعليق :

   
04/02/2013
نفسى نحب مصر بجد

موضوع التعليق :

محمد

الاسم :

نفسنا جميعانحب مصر مثل هذا الرجل يعطى الدواء لينموا أقتصاد مصر يعطى النصائح لعلاج البطالة والفقر والعدالة الاجتماعية وللأسف أحنا فى زمن مسئولون أذنهم مغلقة أعينهم لاترى غير مصالحهم وقلوبهم مغلفة على مصالح مصر ومستقبل اولاد مصر أننى أدعوا لهذاالرجل بالتوفيق ليرى ونرى جميعا مصر من اجمل بلاد العالم مواطن بسيط يحب بلادة

التعليق :

   
31/01/2013
رجل شريف وصاحب قلم جرىء

موضوع التعليق :

ناجى

الاسم :

مكانك المفضل رئيس مجلس الوزراء ومنقذ اقتصاد مصر أعرفك عن قرب شفت فيك الوطنية وحبك لبلدك تجتهد فى عملك قلبى حزين على مصر لعدم وجود مثل هذاالرجل رئيس وزراء مصر

التعليق :

   
29/01/2013
تشخيص للحالة دون طرج علاج

موضوع التعليق :

ناصر النوبى

الاسم :

تشخيص رائع للحالة التى تمر بها البلاد لكن نود ان تكتب لنا الحلول المقترحة وفقكم الله

التعليق :

   
 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية