Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 27/06/2012
مرسي رئيسا

فاز الدكتور/ محمد مرسي برئاسة الجمهورية يوم الأحد 24 يونيو 2012 في يوم سيسجله التاريخ أولا لكونه أول رئيس مدني في تاريخ مصر ، وثانيا لكونه أول رئيس يصل للحكم بدعم مطلق من جماعة الأخوان المسلمين بعد أكثر من سبعين عاما من عملها وبتحالف مع التيار السلفي الإسلامي ، وثالثا لأنه أول رئيس بعد ثورة 25 يناير ، ورابعا لأنه أول رئيس يسلم له المجلس العسكري ممثلا لجيش مصر أمانة القيادة السياسية للبلاد وبعد عام ونصف من أدارتها وتمهيدها لعصر جديد سيسجل لهم أو عليهم ... فاز الدكتور/محمد مرسي بانتخابات الإعادة بنسبه 73ر51% من الأصوات الصحيحة في الانتخابات الأخيرة وبأجمالي 13 مليون و 230 الفا و 131 صوتا . وبلغ عدد إجمالي الذين ذهبوا الي صناديق الانتخاب في جولة الإعادة 4ر26 مليون يمثلوا 85ر51% من شعب مصر الذي له حق الاقتراع ، ويبلغ عدد المصريين الذين لهم حق الانتخاب 50 مليون و958 الفا و 794 ناخبا ... وبهذا انتخب الدكتور/محمد مرسي 26% تقريبا ممن لهم حق التصويت في جمهورية مصر العربية ... وهو بذلك أيضا أول رئيس يأتي بعد تنافس شرس مورست فيه كل الأعيب السياسة منذ لجنة الدكتور/البشري وحتى ساعات إعلان النتيجة ... أدعــو الله أن يكون ذلك خيرا لمصر وأن يضيف لها بذلك أمنا آمانا ، وتقدما ونماء ، ونهضة وبناء ... أدعو الله بأن يصدق الدكتور/محمد مرسي القول وأن تكذب كل توقعات المتشائمين والمتنافسين والـ 74% من المصريين الذين لم يعطوه صوتهم ، منهم ما يقرب من 50% لم يذهبوا للتصويت و 24% صوتوا لمنافسه ... أدعوا الله أن يكون الدكتور/محمد مرسي صادقا حين أعلن أنه تقدم باستقالته من جماعة الأخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة وأن تكون تلك الاستقالة قلبا وقالبا ولا يكون ذلك شكلا ومظهرا . فالآن سيبدأ الامتحان للدكتور/ مرسي رئيسا ... هل سيكون ممثلا لأقباط مصر قبل مسلميهم ؟ وأحزاب مصر جميعها قبل حزب الحرية والعدالة ؟ والضعفاء من أهل مصر قبل الأخوان منهم ؟ ... فهل سيكون رئيسا عادلا ممثلا لكل أطياف الوطن الضعيف قبل القوي ، والفقير قبل الغني ، والجاهل قبل المتعلم ، والمرأة قبل الرجل ، والمرضي قبل الأصحاء والمعوق قبل السليم ؟ ... فحينئذ سيكون رئيسا لكل المصريين ... أعلن د/محمد مرسي في كلمته حين أعلن فوزه علي عهده والتزامه أمام شعب مصر والمصريين جميعا ، وشمل ذلك أولا أن يكون رئيسا لكل المصريين ، وثانيا عهده للدماء الذكية لشهداء الثورة ، وثالثا التحية والتقدير لشعب مصر العظيم وجيش مصر خير أجناد الأرض ورجال الشرطة الشرفاء وقضاة مصر الشامخين جميعهم ولأبناء مصر ، رابعا أهمية وحدة الصف وجمع الكلمة ، وخامسا العمل علي تحقيق العيش الكريم والعدالة الاجتماعية والحرية والكرامة الإنسانية ، وسادسا محاربة المرض والجوع والظلم والقهر والتهميش وتزوير الإرادة والانتخابات ، سابعا أن يكون الشعب مصدرا للسلطة ، وثامنا الوحدة الوطنية الشاملة وعدم التصادم أو التخوين ، تاسعا مشروع النهضة وتنمية مصر ، عاشرا الحفاظ علي أمن مصر القومي عربيا وأفريقيا وإقليميا وعالميا ، حادي عشر التأكيد علي التزام مصر بالسلام والاتفاقيات المصرية مع جميع دول العالم ، ثاني عشر التأكيد علي الهوية الحضارية والإنسانية لمصر ، ثالث عشر احترام حقوق الإنسان وترسيخ القيم الإنسانية خاصة في مجال الحريات وحقوق المرأة والأسرة والطفل وإلغاء كل أشكال التمييز ، ورابع عشر احترام الاتفاقيات الدولية وتأسيس العلاقات المتوازنة مع كافة دول العالم ، خامس عشر الدفاع عن الوطن وجيش مصر العظيم ... هذا خطاب وعهد أول رئيس مدني في تاريخ مصر ... وهو عهد والتزام ... هذا هو عهدك والتزامك أمام المصريين جميعا ... من أنتخبك ومن لم ينتخبك ... فإن صدقت العهد فنحن – كما طلبت – سنكون معك لخدمة وبناء وتقدم الوطن ، وإن لم تصدق – لا سمح الله – فأن التداعيات ستكون كارثية ... مبروك لمن فاز وتحيه لمن لم يفز ... ولنبني الوطن سويا دون انقسام أو إقصاء أو خداع أو كذب ... أهل مصر يريدون تنمية وتقدم ، استثمار ورخاء ، تعليم وعلاج ، زراعة وبناء ، صناعة وعلم ، محبة ومصالحة ، عدل وعدالة ، فكر وثقافة ، طفولة وأمومة ، سلام وأمان ... بين انطلاقة التقدم وانهيار الوطن أيام قادمة ، يحسمها أمانـــة الرئاسة وحكمة القيـــادة الوليدة ... وحماك الله يا مصر وأعطي أبنائك الرشد والمحبة ... والتنمية والرخاء .
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية