Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 16/05/2012
مصر ... بين رئيس وفرعون

هل ستنتخب مصر رئيسا أم ستختار فرعونا ... لأول مرة في تاريخ مصر وعبر أربعة آلاف عام يري المصريون أكثر من عشرة مرشحين لمنصب رئيس الجمهورية أو فرعون (سابقا) ... سيسجل التاريخ أن أهم انجازات ثورة 25 يناير أن هناك أكثر من 800 مصري قاموا بسحب استمارات الترشيح لرئاسة الجمهورية منهم 23 مرشح تقدموا بالفعل وتبقي منهم 13 مرشحا علي الساحة الآن ... فهل ستنتخب مصر رئيسا أم ستختار فرعونا ؟ ... علي أرض الواقع في مصر تتصارع القوي بين الرغبة الحقيقية في انتخاب رئيس وبين قوي جديدة تتصارع لاختطاف وطن واختيار فرعونا له يطبق النموذج الإيراني ... فهل سينتخب شعب مصر رئيسا خادما لوطن يسعي لآمان وسلامة المصريين وتقدم ورخاء أبناءه أم أن الشعب سيختار فرعونا آخر يؤصل ويواصل عصور الدكتاتورية وممارسات قهر الآمال وتحجيم الحريات ؟ ... أهم انجازات ثورة 25 يناير نحو الديمقراطية الحقيقية للأجيال القادمة هو تعددية المرشحين ... فهل سينتخب الوطن رئيسا حقيقيا أم سيختار الشعب أو سيفرض عليه – نتيجة الإطار السياسي والقوي الجديدة – فرعونا للدولة الجديدة ؟ ... حديث الساعة في كل مكان داخل مصر هو ماذا سيحدث الأسبوع القادم ؟ انتخاب الرئاسة هي مفترق طريق لمستقبل وطن ومنطقة ... انتخابات الرئاسة هي الفرصة الأخيرة لإعادة التوازن لقوي الوطن ... فمن سينتخب المصريون ؟ ... مواصفات رئيس الجمهورية ومسئولياته توجب عليه ما يلي أولا : أن يكون رئيسا لكل المصريين ومرسخا لوحدة الوطن ... رئيسا وخادما لكل مصري ... مسلم ومسيحي ، كهل وشاب ، رجل وامرأة ، فلاح وعامل ، طالب وعالم ، فقيرا وغني ... ثانيا : أن يكون القائد الأعلى للقوات المسلحة قادرا علي تحمل الأمانة وحماية الأمن القومي ومتمتعا بالحكمة والقدرة علي اتخاذ قرارات حماية الوطن ... ثالثا : أن يكون قادرا علي إدارة بناء وتقدم ونهضة وطن ... رابعا : أن يعمل علي ترسيخ العدل والعدالــة ... خامسا : أن يرعي الله في وطن وأبناؤه ... سادسا : أن يكون طاهر اليد وحسن السمعة ... سابعا : أن يكون رجل دولة ممارسا وليس مجربا ، عمليا وليس نظريا ، سياسيا وليس هوائيا ... ثامنا : أن يكون مؤثرا إقليميا وعالميا مدركا لمكانة مصر وقادرا علي أعلاء شأنها وكيانها ... تاسعا : أن يكون قادرا علي التصدي وإدارة القضايا الوطنية وتحدياتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية والأمنية ... عاشرا : أن يكون مستنير الفكر ومتحضر الإرادة يحترم ويشجع الثقافة والفنون وحرية الإبداع ... حادي عشر : أن يكون قادرا علي بناء الدولة وتحقيق الحوكمة والشفافية والقضاء علي الفساد ونشر المعلومات وبناء مجتمع المعرفة المصري ... ثاني عشر : أن يكون قادرا علي تحقيق الأمن والآمان لكل المصريين ... ثالث عشر : أن يكون حاميا للديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان ... رابع عشر : أن يحقق المصالحة الوطنية ويقضي علي الانقسام (وروح الانتقام) بين المصريين ... خامس عشر : أن يكون قادرا علي تحقيق السعادة لكل المصريين ... نتيجة الانتخابات الرئاسية سيحسمها أخيرا شعب مصر ضد عناصر وقوي عديدة تتصارع منها المال والدين والفقر والجهل والأمية والأعلام والشباب والمرأة ... وأيضا تفتيت الأصوات بين اتجاهات المرشحين الدينية والوسطية والليبرالية ... مصر تريد رئيسا يعمل لوحدة وسلام وأمان كل المصريين ... رئيسا لتقدم ونهضة وتنافس وطن عالميا ... رئيسا لنهضة تعليم وبحث علمي ومجتمع معلومات ومعرفة والقضاء علي الفقر والقضاء علي الأمية ... رئيسا لنهضة زراعية وصناعية وسياحية وثقافية ... رئيسا لحرية واستقلال وعزة وشرف مصر وأرضها وكل فرد فيها ... رئيسا يحس بالآم شعبه وأحلام أبنائه واحتياجات شبابه ... مصر تريد رئيسا خادما للشعب ... وليس شعبا خادما لرئيس ... مصر في مفترق طريق بين انتخاب رئيسا خادما لوطن ... أو فرعون لعصر جديد .
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية