Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 02/05/2012
مصر بين المال والسياسة

ما هو ثمن كرسي الرئاسة ؟ ومن الذي يقوم بتمويله ؟ ما هو حجم ما ينفق علي أي حزب ؟ وما هو حجم ما ينفقه التيار الليبرالي ؟ وما مصدر تمويله ؟ وما هو حجم ما يصرفه التيار الإسلامي ؟ وما مصادر تمويله ؟ ولماذا يصمت الإعلام علي قضايا التمويل السياسي ؟ ولماذا لا تعلن معلومات التمويل السياسي للحملات المختلفة لكل مرشح وكل منتخب ؟ ... المعلومات هي حق من حقوق الإنسان ... وهي حق لكل المصريين وليست هبه لهم تمنح أو تمنع ... حجب المعلومات وعدم توفيرها أو التغاضي بشأنها هي استمرار للفساد السياسي وهي جريمة في حق كل مصري توجب المسائلة . ويتساءل المصريون هل هناك قانون يحدد ضوابط التمويل السياسي ؟ وهل سيقوم مجلس الشعب الحالي الموقر باستصدار قانون نعرف منه ما هو حجم الأنفاق للأحزاب والجمعيات الأهلية المختلفة ومصادرها ؟ وما هو حجم الأنفاق لكل مرشح ومنتخب ومصادره ... هل سيقوم المجلس الموقر بوضع أسس للشفافية والطهارة والحوكمة السياسية ؟ ... ثار المصريون علي الفساد والتمويل السياسي للحزب الوطني وعلي ممارساته وكان منها المعلن والخفي وكان يعرف بالتحديد من يمول ومن صاحب المصلحة في التمويل وما هي علاقة التمويل بالمكاسب التي يقوم بتحقيقها ، ومعظم هؤلاء الآن إما في طره أو يحاكمون في قضايا للفساد السياسي عن الماضي ... فهل هناك بدايات لفساد سياسي جديد ؟ ... أي خروج عن القانون هو فساد وإفساد لوطن ولثورة ولشعب ... ما هو صحيح القانون وما الذي يوجبه القانون في حدود الصرف وحدود التمويل ...وأين من يراقب علي هذا القانون ... يتساءل المصريون علي أولا : ما هو حجم وعناصر إنفاق كل مرشح للرئاسة ؟ ، وثانيا : ما هو حجم وعناصر الإنفاق الذي تم لكل عضو بمجلس الشعب ؟ وعضو مجلس الشورى ؟ ، ثالثا : ما هو حجم الأنفاق لكل حزب من الثلاثة وأربعين حزبا وما هي مصادر التمويل ؟ ، رابعا : ما هو حجم عناصر الأنفاق للجمعيات الأهلية وعلي رأسها جماعة الأخوان المسلمين والجمعيات السلفية ؟... ولكل من مجموعات الأسئلة الأربعة تحديدا يتساءل المصريون علي (1) الإقرارات التي يقوم باستيفائها كل مرشح ومسئول . (2) من الذي يقـوم بالتمويل والإيصالات الدالة علي ذلك وبيانها . (3) ما هو مكاتب المراجعة المالية المعتمدة التي تقوم بتقديم التقرير "المالي السياسي" للمرشح أو الحزب أو الجماعة . (4) ما هي جهة الرقابة التابعة لقضاء الدولة جهة مثل اللجنة العليا للانتخابات أو الكسب الغير مشروع التي تقوم بالتحقق من سلامة كل ما سبق من إجراءات . (5) ما هي جهة التنسيق بين الجهات الرقابية المرتبطة بإطار التمويل السياسي التي يجب تحديد أدوارها مثل البنك المركزي والبنوك المحلية والأجنبية وجهاز مكافحة غسيل الأموال والأمن الوطني وغيره . (6) ما هو الموقف القانوني وحق الوطن والمواطن ضد مرشح رئاسة الجمهورية (أو مرشح البرلمان) الذي يكذب أو يزور في جهات التمويل الخاصة به ؟ ومن الذي يحدد ذلك ... ويتساءل المصريون أيضا عن دور الإعلام ولماذا تحجب الفضائيات وأصحابها عن تناول قضايا التمويل السياسي وهل تدخل المال في الأعلام أيضا أم أن ذلك سهوا علي قضية – قد تكون - ليست بالأهمية ، أو أن المشاهد – في نظرهم - غير مهتم بمثل هذه القضايا أم أن هناك فساد إعلامي أم أن هناك فساد فكري ... ويتساءل المصريون أيضا عـن حقيقة التمويل الأجنبي والتمويل العربي للسياسيين في مصر ؟ والمصالح السياسية والاقتصادية لأصحاب الملايين ؟ ... ما نراه علي الساحة مليارات تصرف للاستيلاء علي وطن وعلي ذمة مرشح أو جهة قبلوا تمويل غير شرعي ... الشعب يريد معرفة كل جنية يصرف ومصدره ... فمن الذي يصرف ومن الذي يمول ؟ ... الشعب يريد كشف حساب ... العلاقة بين المال والسياسة أو السياسة والمال هي أهم ركائز الديمقراطية وأحد أهم ما ثار له المصريون ... لا ديمقراطية إذا تدخل المال في السياسة أوالسياسة في المال ... المعلومات حق ... المعلومات حقيقة ، المعلومات أساس للديمقراطية ... ولا ديمقراطية دون معلومات ...
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية