Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 18/01/2012
مشروع التقدم ... بين النهضة والنكسة

الثورة هي مشروع للتقدم والنهضة لمصر ... مشروع ينطلق بمصر سياسيا واقتصاديا واجتماعيا مما كانت فيه قبل 25 يناير الي " مرتبة التقدم" لافضل ثلاثين دولة ... مكانة أري انها قادرة علي الوصول اليها بالعلم والعمل ، وبالسياسة والقيادة ، وبالعدل والديمقراطية ، وبالمعلومات والمعرفة ، وبالرؤيه ... مصر انهارت في عام ... ما نعيشه هو " نكسة القرن" ... ضاعت في عام اجمل واعظم الثورات في التاريخ المعاصر ... تلوثت اجمل الثورات بدم شباب مصر والفاعل الحقيقي يتم اخفاؤه ، وهدمت سجون مصر في هجوم مخطط ومتميز لاخراج المجرمين والفاعل لم يتم الاعلان عنه ، وهدم جهاز الشرطة المصرية " وفقا للنموذج العراقي" وما قامت بها امريكا في قضائها علي الجيش والامن العراقي ولازال الفاعل مجهول الهوية ... ما يواجهه الشعب المصري الآن من نكسة اقتصادية بدلا من نهضة حقيقية حيث أضاعت حكومة شرف خلال عام ما يصل الي اربعمائة مليار جنية وقادت مصر الي الانهيار والانقسام من ثورة نبيله في 25 يناير الي نماذج حرب اهلية ... ما نشاهده في تليفزيون ونتابعه في صحافة هو " اعلام النكسة " ، يغلب عليه الهدم والتدمير والفضائح والجرائم والرشوة ولا يوجد فيه مساحة للتقدم والتنمية والبناء والنهضة ... ولا نري في اعلام 2011 وللآن من يتبني قضايا نكسة التعليم وانهيار العلاج وشلل النقل وغلاء الاسعار ، ومعاناة الفقراء وتوقــف الاستثمار ، خسائر قطـاع الاعمال ، انعدام اتخاذ القرار ، وتفشي الجريمة ، وخوف الام والجدة والاخت والابن لاول مرة في ارض مصر السلام ... والامان ... ما نعاني منه هو شلل تام وانهيار كامل ونكسة لوطن – ضد شعب مصر الثائر وضد ثورة 25 يناير الحقيقية ... طريقنا للامام هو مشروع للتقدم ... ركائز مشروع تقدم الوطن تشمل (1) الوحدة الوطنيـة ، (2) الديمقراطية الحقيقية ، (3) الامن والآمان ، (4) السلام الاجتماعي ، (5) الانتاج والتنمية الاقتصادية ، (6) الزراعة والامن الغذائي ، (7) التعليم ، (8) الرعاية الصحية ، (9) منظومة النقل الوطنية ، (10) البنية الاساسية ، (11) التقدم العلمي ، (12) المعلومات والشفافية ، (13) السياحة ، (14) الثقافة والفكر ، (15) الزمن والاسراع بالتنمية ، (16) العدل ، (17) العدالة الاجتماعية ، (18) الشباب والنشء ، (19) الاستثمار ، (20) الرؤيه وغيرها ... وإذ كان مشروع التقدم يتطلب شعب وقيادات تريد التقدم والوحدة فأن من البوادر المشجعه ما اتي في بيان " الازهر الشريف" الذي اصدره الاسبوع الماضي شيخ الازهر بعد لقاءه مع كافة القوي الوطنية ركائز لمشروع النهضة منها روح الوحدة في الحفاظ علي مصر ... مصر الميدان ومصر البرلمان ومصر الجيش ومصر الشعب ومصر الحكومة ومصر الازهر ومصر المسيحية ومصر الازهر ومصر الوطن ومصر العروبة ومصر التاريخ والتراث ومصر الحاضر والمستقبل ومصر التدين الاصيل ومصر الحريات المدنية الكاملة ... لا تقدم دون وحدة ولا رؤية تقدم دون مؤسسات وطنية وقيادات وطنية وشعب يؤمن بالوحدة ويرغب في التقدم والنهضة ... تحية لفضيلة الامام الاكبر دكتور/ احمد الطيب شيخ الازهر في مبادرة هي تاريخية والاولي منذ الثورة للوحدة الوطنية لارض مصر وتحية لكل رموز الوطن الداعية للوحدة والمحبة والتآلف والمصالحة ... بداية النهضة هي حكمة ورؤيه ... ووحدة وطنية ووطن موحد شعبا وأرضا ، قادة وفكرا ... فهل يمكن أن نطرح الآن رؤية التقدم ؟ ... وهل يمكن أن تكون مصر من أفضل 30 دولة في العالم مع عام 2030 ؟ ... وهل يمكن أن يكون 25 يناير القادم بداية لثورة البناء والتقدم ؟ .
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية