Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 17/05/2011
إنقاذ الوطن ... ويقظة الشعب (3)

هل مصر بخير ؟ ... المتابع للأحداث اليومية وللصحف ولوسائل الإعلام يشعر بالقلق والفوضى والانهيار والبلطجة ... قلق علي مصر وشعبها ، وقلق علي الفوضى العامة السائدة سواء كانت سياسية واقتصادية واجتماعية وبيئية ... وقلق علي انهيار الدولة ومؤسساتها بنظمها البيروقراطية وقيادتها المرتعشة وحكومتها التائهة ، وقلق علي بلطجة منظمة تزداد علي شاشات التليفزيون والفضائيات وفي الشارع المصري ... أصبحت أرض السلام والمحبة والوسطية والأمان والشهامة والمروءة والرحمة و"الجدعنه" والأمل في خطر ... مشاهد وصور أعضاء تنظيمات وخلايا "هدم" مصر التي يراها المصريون والعالم الآن تختلف تماما عن صور ثوار وأبطال 25 يناير ... صورة بلطجية وقطاع طرق وانتهازيين ومتسلطين ، وهي صورة مختلفة عن صور شعب 25 يناير بتلاحم قواه العاملة وقلوبه النقية وعزيمته القوية وشبابه بأطبائه ومهندسيه ، وعمالـة وفلاحيه ، بسيداته وآنساته ، بشبابه وأطفاله وبمسلميه ومسيحيه ... التناقض بين الأسود والأبيض أصبح فجا ، وزاد عن حدوده ووصل إلي الخطوط الحمراء ... ثورة الشعب والجيش المصري هو ثورة تقدم وبناء ... هي ثورة عطاء ... بدايتها الحفاظ علي الوطن وتحويلها سريعا إلي طريق التقدم وليس إلي طريق لبنان أو طريق العراق ... مصر ليست لبنان ولن تكون العراق ... الشعب المصري لا يريد - وأكرر لا يريد ، ولن يسمح - وأكرر لن يسمح أولا : بالانزلاق الي فتنه طائفية تفجرها فئات ضالة سواء كانت مسلمة التطرف أو مسيحية العقيدة ... وقد أسعدني ظهور المشير حسين طنطاوي – بجديته ووطنيته – حازما معلنا بأن مصر ستضرب بيد من حديد لكل فتنة تحاول إرهاب الوطن بفتنة دينية ... ثانيا : الشعب المصري لن يسمح بأن تتحول أحزاب الظلام إلي حزب الله أو حماس المصرية ... ثالثا : الشعب المصري لن يسمح بمافيا أو بلطجة سواء كانت مصرية المنبع أو تستورد نموذج لمافيا دول أوروبا الشرقية الذي ظهر بعد انهيار دول الاتحاد السوفيتي ... رابعا : الشعب المصري لن يسمح بالبلطجة السياسية (أو بساسة البلطجة) لقد ثار عليهم وعلي فسادهم ... والي الأبد ... خامسا : الشعب المصري لن يسمح بدكتاتور جديد سواء كان شخص أو حزب أو تيار أو كتلة أو توجه ديني يستغل ديمقراطيه "تفصيل" ... سادسا : الشعب المصري لن يسمح بتسلط المال علي السياسة أو السياسة علي المال ... سابعا : الشعب المصري لن يسمح بالفساد والتخصيصية والتمييز وعدم التكافؤ... ثامنا : الشعب المصري لن يسمح بالاداء السىء أو المهلهل لمحافظات ولوزارات أو حكومات ... من يخدم يجب أن يقود التقدم في كل موقع ... تاسعا : الشعب المصري لن يسمح بقيادات تعمل في الظلام بأن تضيع مكاسبه أو ثرواته أو ممتلكاته ... عاشرا: الشعب المصري لن يسمح بأن تدخل مصر حروب جديدة أو تفرض عليها أو تنزلق لها ... شعب مصر يريد بناء الوطن ، ونهضة الأمة ... ورغم التحفظات الشديدة علي الأداء العام الحالي للحكومة والشرطة والمخيب للآمال والطموحات بها الاحتياجات اليومية فإني أري أهمية وضرورة أن يتآزر الشعب المصري "كالبنيان المرصوص" يدا واحدة لتحويل الثورة إلي تقدم وانطلاقة وأول الغيث الطلب والمساعدة ، والمساندة والضغط كي يعود الأمن والآمان للمجتمع المصري بكامله لإعلاء دولة "القانون فوق الجميع" وأولهم "الخارجون علي القانون " اليوم وليس غدا ... ولنعلن بوضوح " لا " لكل التجاوزات ... وإذا كان أعلن د/عصام شرف رئيس الوزراء أن الأمن والآمان هي مهمته الأولي فإن الشعب ينتظر منه ذلك للانطلاق الي ثورة التقدم ... مصر فقدت للآن ما يزيد عن 150 مليار جنية وأكثر من 5ر1 مليون فرصة عمل و70% من السياحة و60% من صادراتنا وننتج بأقل من نصف طاقاتنا وتعاني من شلل تام في الاستثمار ... ووصل النمو الفعلي إلي صفر ... الشعب يريد البناء والتقدم ... فلنتحد لإنقاذ الوطن .
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية