Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 08/12/2010
هديتي لمصر (4)

كان الرقم القومي لمصر حلما تعثر تنفيذه لمدة تزيد عن 14عاما اختلطت فيها الآمال الموضوعية بالاجتهادات الفنية ... وفي عام 1994 شرفت بالتكليف بملف مشروع الرقم القومي المصري وبعد ما يقرب من أربعة أعوام وتحديدا في 4 مارس 1997 أفتتح السيد الرئيس حسني مبارك المرحلة الأولي للمشروع وصدرت أول بطاقة مؤمنة مميكنه رقمية في تاريخ مصر وأصبحت الآن هي الهوية الوطنية لكل مواطن مصري بل هي الركيزة الرئيسية لما خطط له آنذاك من رؤية تنموية لكافة تعاملاته منذ أن يولد وخلال كل حياته وتبدأ بشهادة الميلاد "الرقمية" وتنتهي بشهادة الوفاة ... وتشمل هذه التعاملات أن تكون أساسا للتلميذ والطالب في مرحلة التعليم وللمواطن في تعاملاته الصحية وللعامل في عمله ومرتبه ومعاشه وتعاملاته المالية والبنكية ، والخدمية ، والعقارية وتعاملاته وشراءه وبيعه ... أي أن يكون الرقم القومي هو ركيزة انطلاقة المجتمع وتسهيل تعاملاته وتأمين نشاطه الاجتماعي والخدمي للمواطن والاقتصادي له ، وللمجتمع من خلال بطاقة وقاعدة معلومات ونظم وتطبيقات في كل المجالات والقطاعات تنطلق بمصر لعصر ومجتمع المعلومات ... توفر قاعدة معلومات متكاملة دقيقة عن السكان والمواطن كأساس للتنمية والديمقراطية ... واستهدفت تحول جذري في تعاملات ومعاناة كل مواطن يعيش بحثا عن أوراق رسمية تثبت هويته ووطنيته من ميلاده إلي وفاته إلي مواطن يتعامل مع الدولة من خلال بطاقة وجهاز حاسب وشبكة معلومات مؤمنة ومميكنه بها كل المعلومات ... في أربعة أعوام وبتعاون مميز تم – الحمد لله – ببناء قاعدة معلومات للرقم القومي وتم فيها تسجيل بيانات كل مواطن ولد على ارض مصر منذ عام (سجلت بها بيانات أكثر من مائة مليون قيد سجل مدني تشمل 80 مليون مواطن هم سكان مصر حاليا والباقي وفيات) 1900 ويتم تحدثيها يوميا من واقع شهادات المواليد والوفيات ، وشهادات الزواج والطلاق ومقرها الرئيسي مصلحة الأحوال المدنية ، وتعاون في تنفيذ المشروع مركز المعلومات ودعم القرار بمجلس الوزراء (آنذاك) ووزارة الداخلية (مصلحة الأحوال المدنية) ومراكز البحوث العلمية وجهاز الأمن القومي ... وشمل ما تم تنفيذه في المشروع ، (1) بناء قاعدة بيانات للمواطن والعائلة والعلاقات بينهما ، (2) بطاقة رقمية عصرية مؤمنة ، (3) بنية تكنولوجية من حاسبات واتصالات وشبكات ، (4) مراكز للإدخــال والتوزيع ، (5) أول مصنع للبطاقات الرقمية ، (6) نظم وبرامج وتطبيقات للمعلومات ، (7) إعداد للطاقات والكوادر البشرية للمشروع ..... وتشمل قاعدة بيانات الرقم القومي المصري : (أ) قاعدة بيانات المواليد ( يوم / شهر / سنة / محافظة) ، (ب) قاعدة بيانات عن الحالة الاجتماعية للأسرة ، (ج) قاعدة بيانات الزواج ، (د) قاعدة بيانات الطلاق ، (هـ) قاعدة بيانات الوفيات ، (و) بيانات عن المتغيرات التي تطرأ على الحالة الاجتماعية للأسرة ، (ز) واقعات ساقطي القيد ، (ح) البيانات الشخصية وبيانات الأسرة والإقامة والعمل والتعليم وواقعات تغيير البيانات ... ويتكون الرقم القومي للمواطن من 14 رقم (خانة) كالآتي : رقم يوضح القرن (مثلاً بالقرن العشرين أو الحادي والعشرين بل والتاسع عشر ) وسنة أرقام تمثل تاريخ الميلاد (رقمين لليوم ، رقمين للشهر ورقمين للسنة) ورقمين للمحافظة (لدينا 37 محافظة) ، وأربعة أرقام تمثل مسلسل المواليد في المحافظة في هذا اليوم (الفردي للذكور والزوجي للاناث) وأخيراً هناك رقم اختباري ، ويمكنك تفسير رقمك القومي من خلال بطاقتك ، وقد تم إصدار البطاقات مرحلياً على مستوى المحافظات ووفق مراحل تم التخطيط لها وتشرف على تنفيذها مصلحة الأحوال المدنية . تم تنفيذ المشروع بفريق عمل مصري وطني من الجهات المشاركة – تم إعداده علي أرفع مستوي عالمي وتم صقله بأفضل تجارب العالم ... بطاقة رقمية عصرية جديدة وجيل يقود لعصر المعلومات ... هم جميعا هدية لمصر ... وللحديث بقية
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية