Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 01/12/2010
الديمقراطية وحق الاختيار

الديمقراطية هي حكم الشعب لنفسه , هي إطار وممارسة ، وهى حق وواجب ، وهى اختيار ونضج مستمر ومتواصل ، ببساطه الديمقراطية هي تحقيق ما يرغبه ويتفق عليه المجتمع والمواطن ، وهى تنبع من مبادئ المساواة بين المواطنين في المجتمع الواحد فهم لهم نفس الحق في الحياة وما يتضمنه هذا الحق اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا وامنيا ... والمعاصر لتجارب التحول في مصر يرى تحولا تدريجيا ومرحليا ونوعيا في الخمسين عاما الماضية فتحولت مصر مع الثورة من ملكية في الحكم وحزبية في الاختيار إلى جمهورية واتحاد اشتراكي وتنظيم واحد ... ثم بعد انتصار أكتوبر إلى خطوات تدريجية نحو العودة الي الممارسة الديمقراطية ... بدأت بتعدديه في المنابر للحزب الواحد ، ثم إلى أحزاب مستقلة وشمل ذلك عودة إلى ممارسات حزبية بعضها جديد والآخر قديم وعلى وجه المثال هناك محاولات جادة لتطوير الكيانات الحزبية وأهمها ما دار ويدور في الحزب الوطني ولجنه السياسات من فكر جديد وبإطار جديد بدأ تأثيره الواضح على مجريات العمل السياسي والتنفيذي من خلال الحزب الحاكم بل – وأثار – حمية المجتمع وأحزابه ومؤسساته نحو الإصلاح والتطوير وتلاه محاولة اخري جادة نحو انطلاقة جديدة لحزب الوفد بممارسة ديمقراطية داخلية أثارة اعجاب المصريين في اختيار رئيس جديد للحزب ، وفي ثوب جديد في الاعداد للانتخابات ... ما تم ويتم من حوار للأحزاب حول الإصلاح السياسي ورؤية كل اتجاه نحو الشأن العام وما يثار حوله من موضوعات تابعها المصريون بإعلام وصحافة حرة ... هي في حد ذاتها خطوة تسجل لمسيرة التطور الديمقراطي ... ويتابع المصريون أيضا نتائج هذه الحوارات وما تأتى به من صخب ورياح وصوت عال في المجتمع المصري للإسراع ، وبعض الأحيان التسرع نحو التغيير ، وما بين الإصلاح والإسراع من جهة والتسرع والتخبط من جهة أخرى فجوة كبيرة للإدراك تتطلب الهدوء والعقلانية كي لا تأتى الرياح بما لا تشتهيه السفن ... وأنا في ذلك من دعاة التعقل والهدوء وضد التخبط والفوضى ... تابع المصريون الانتخابات وما سبقها من حراك وطني وتفاعل سياسي وما تم فيها من منافسة ومبارزه وعنف ومواجهة وصراع بين القانون والخروج عن الشرعية ... ويتسائل كل مواطن مصري هل ستحقق هذه الانتخابات آمال المجتمع أم جزء منه هذه الآمال ؟ هل ستحقق الآمال وطموحات الفقراء والطبقات المتوسطة وأصحاب وقادة قطاعات الأعمال الصغيرة والمتوسطة والكبيرة والعاملين بالحكومة والمجتمع المدني ؟ ... هل ستحقق آمال النماء والرخاء للمجتمع ؟ ... تحالف مستمر للتطوير والارتقاء بالمجتمع ليس بالإصلاح كشعار – أو كوسيلة لتحقيق مصالح شخصية – ولكن لتحقيق تطوير يستهدف تنمية ورخاء المجتمع . ومن الأسئلة التي يجب أن نتفق على إجاباتــها هي أين ستكون مصر مستقبلا عام 2020 و2030 و 2050 . أي كانت نتائج الانتخابات مصر هي وطن الجميع ومستقبلها ملك لابنائنا ... انتخابات هذا الاسبوع كانت أكثر الانتخابات حراكا ، ومشاركة ، وصخبا ، واعلاما ... ومن المؤكد انها خطوة تضاف لمسيرة الديمقراطية بايجابياتها وسلبياتها ... فلنتطلع لغد افضل لمصر سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ...
 
 
 

 

30/11/2010
لو أن الدافع للترشيح هو مصر

موضوع التعليق :

محمود فتحى القاضى

الاسم :

لو أن دافع المرشحين وهدفهم الأول هو مصر .. لن يحدث ما يحدث .. من هرجلة وبطلجة وتخلفية ... لكن للأسف أن دافع الغالبية العظمى وهدفهم هو أنفسهم ومصالحهم وإن قالوا غير ذلك ... اللهم طهر مصر من الفساد والفاسدين وأخلفهم بالصالحين

التعليق :

   
 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية