Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 27/10/2010
مئوية متحف الحضارة الإسلامية

شرفت بالمشاركة في احتفالية مصر - أمس الأول - بمئوية متحف الفن الإسلامي والذي أعيد تحديثه وتطويره جذريا علي أحدث ما هو متاح عالميا ... ليضاف صرح آخر لما قامت به مصر في العشرين عاما الأخيرة لأحياء والحفاظ علي التراث الإسلامي من القاهرة الإسلامية والفاطمية ... إلي دار الكتب المصرية بباب الخلق ... إلي بيت السحيمي والهواري وقصر الأمير طاز ... إلي صحوة أحياء الاهتمام بالتراث والعرض المتحفي إلي تسجيل المخطوطات والآثار المصرية الرقمي وبلغة عصر المعلومات ... إلي إعادة البعث التي تمت للتراث الإسلامي بمتحف عاش 90 عاما موجات الإهمال المتتالية وتوابعها ... شتانا كانت مهملة ومبعثرة وكادت تضيع مثل ما ضاع عبر زمن من أهم ثروات مصر والأمة الإسلامية ... وقد بدأت فكرة إنشاء متحف للفنون والآثار الإسلامية في عصر الخديو إسماعيل عام 1869 – الحاكم المبدع – عندما أقترح عليه المهندس/ سالزمان فكرة المتحف فكلف القسم الفني في وزارة الأوقاف تحت أشراف فرانتز باشا بجمع التحف الفنية الأسلامية في مبنى حكومي ونفذ ذلك في عهد الخديوي توفيـق وتـم تجميع تحـف اثرية إسلامية في الايوان الشرقي لجامع الحاكم بأمر الله ، وتم تكوين لجنه حفظ الآثار العربية عام 1881 والتي اشرفت علي بناء متحف صغير في صحن جامع الحاكم بأمر الله الي أن رأي هرتز بك بناء مبني دار الآثار العربية وهو المبني الحالي في ميدان باب الخلق والذي وضع أساسه عام 1899 وافتتحه الخديو عباس حلمي في عام 1903 ... ونمت مقتنيات المتحف من 111 قطعة عام 1882 الي ما يزيد عن مائة الف قطعة حاليا تمثل بشمولية كافة الفنون الاسلامية وحضارتها الراسخة في العلوم والطب والهندسة والفلك ... وتشمل المقتنيات مخطوطات في الطب والاعشاب والفلك والاسطرلابات والبوصلات وادوات الطب والجراحة ومستلزمات الحياة من اواني معدنية وزجاجية وخزفيه وحلي وأسلحة واخشاب ومشربيات وعاج ومنسوجات وسجاد ... تم توزيع هذه المقتنيات في 23 قاعة مقسمة حسب العصور والمواد أما اعادة بناء المتحف حديثا فكانت ملحمة ساهم فيها مؤسسة أغاخان ومتحف اللوفر وتنفيذيا جهاز الدفاع الوطني علي ارفع تقنيات عالمية . بعمل دؤوب من فريق وقيادات المجلس الأعلي للأثار بقيادة الوزير فاروق حسني والأثري د/زاهي حواس الأمين العام ورجال تفانوا نذكر منهم السيد/محمد عباس مدير المتحف وإلي السيد/ علوي فريد المشرف علي احتفالية المئوية فريق عمل أضاف صرح هو أهم المتاحف الأسلامية في العالم للحضارة الإنسانية ... وكان جميلا لمسه التقدير والوفاء المعتادة لفريق العمل من الأساتذة وعلماء الآثار الإسلامية للبناء حتى الحراس لهذا الصرح الكبير ... وتسائلت هل يعي العالم المعاصر بالحضارة الأسلامية ؟ وهل نعرف نحن ابناء مصر والأمة العربية والشعوب الأسلامية عن ركائز هذا التراث ؟ ... في الثمانينات والتسعينات اشرفت مع مجموعة من الزملاء علي تسجيل وتوثيق التراث المصري وكان منها المخطوطات بدار الكتب المصرية واليمن وتونس وجامعة برنستون وشيكاغو وغيرها ... وكان الدرس المستفاد عند الانتهاء من كل مشروع " أننا لا نعلم ما لدينا " ... متحف الفن الأسلامي "الجديد" هو متحف المتاحف للتراث الاسلامي وأهمها علي الاطلاق وهو بداية وليس نهاية لعصر جديد " للمعرفة " ننشر فيه التراث والثقافة الاسلامية التي نفخر بها مثلما نفخر بتراث كافة الاديان وكافة الحضارات ... ونرد بالمحبة والفكر والثقافة والتنوير علي موجات الكراهية للإسلام والمسلمين من جهة ... وعلي تيارات الظلام والسلفية وهدم التراث من جهة أخري ... سيسجل التاريخ لهذا العصر وقياداته وحكومته ... أن هناك رجال ردت تراث لأمة ... فما هي خطتنا لنشر هذا التراث ؟ ... وللحديث بقية
 
 
 

 

30/10/2010
مئويه المتحف الحضاره الاسلاميه

موضوع التعليق :

محمد صابر

الاسم :

سيدي الفاضل العالم الدكتور / هشام الشريف كل ما اوده من تعليقي علي موضوع سيادتكم هو التذكير بانه لو كان كل مواطن في بلدنا الحبيب كان في قلبه ما تكنه صدوركم من حب وولاء وانتماء لهذا البلد لكان الحال غير الحال ولقدت تعمدت ان اقول مواطن وليس مصري او شاب او انسان وذلك لكي احدد الفئه التي أخاطبها وما أقصد بقولي مواطن مفهومها لدي الحكومه وانما اقصد معني ان انتمي لوطن احمل اسمه في لقبي واحمي اسمه بين طيات قلبي واعلم سيدي ان هناك العديد من الشباب والرجال يتخذوك مثلا أعلي يحتذي به وانا فخور ان اكون أحدهم فسر أيها العلم الجليل فنحن علي خطاك مهتدون

التعليق :

   
27/10/2010
أدامك الله نعمة ونور علينا

موضوع التعليق :

محمود فتحى القاضى

الاسم :

مقالات لتشكيل الوعى والضمير والثقافة وتحقيق التقدم والرقى . بلغة بالغة الحب والعشق وضاربة بنورها لتعمق الإنتماء والمواطنه الحقيقية ... شكرا وعرفانا للدكتور هشام الشريف المفكر والعالم على هذا النور الذى يشكل ثقافة أمه ويؤكد على وعيها بقيمتها .

التعليق :

   
 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية