Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 21/07/2010
مدينة أجمل‮ ... ‬وحياة أفضل‮ ‬

"‬مدينة أجمل‮ ... ‬وحياة أفضل‮" ‬هو شعار وموضوع أجندة العالم المتقدم الذي اجتمع في شنغهاي بالصين في أكبر ملتقي ومعرض بهر العالم فكرا وتخطيطا‮ ‬،‮ ‬وإعدادا وتنفيذا‮ ‬،‮ ‬ورؤية وعلما‮ ‬،‮ ‬وتقدما وتقنية‮ ... ‬رسالته أن التقدم الإنساني يصنع‮ ... ‬والتنمية العمرانية هي ركيزة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية والبيئية‮ ... ‬فكيف ستكون مصر عام‮ ‬2030‮ ‬وعام‮ ‬2050‮ ... ‬هذا ليس في الغيبيات أو علوم المستقبليات‮ ... ‬رؤية اليوم هي مصر‮ ‬2050‮ ‬وتخطيط الحاضر هو مصر‮ ‬2030‮ ... ‬فهل لدينا رؤية لعام‮ ‬2050‮ ... ‬هناك سعي نحو رؤية طالب بها المجلس الأعلي للتخطيط والتنمية ولكن لم تطرح للآن رؤية متكاملة في حدها الأدني‮ ... ‬فما معني ذلك ؟ أنه لا يوجد إطار للتخطيط للتعامل مع سكان مصر في عام‮ ‬2030‮ ‬أو‮ ‬عام‮ ‬2050‮ ‬يرضي ويقفز بمصر والمواطن المصري وابنائنا إلي حياة أفضل‮ ... ‬لدينا فرصة ذهبية الآن أن نضع صورة لحياة المصريين الذين يحلمون بها بعد عشرين عاما وبعد خمسين عاما ونتفق عليها ونخطط لها وننفذها كمشروع قومي ننقل فيها الحياة في مدنها وقراها الي أجمل وأفضل‮ ... ‬سكان مصر الآن حسب الإحصاء الرسمي للجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء هي ‮٧.٧٧ ‬مليون نسمة‮ . ‬عدد سكان مصر عام‮ ‬2050‮ ‬سيتجاوز‮ ‬157‮ ‬مليون نسمة بزيادة‮ ‬80‮ ‬مليون نسمة‮ ... ‬أي ضعف ما هو حاليا‮ ... ‬أربعون عاما في عمر الدول دون رؤية يمكن أن تعوق تقدم مصر ويزيدها عشوائية‮ ‬،‮ ‬وبرؤية يمكن أن تنتقل بمصر إلي دولة متقدمة منافسة‮ ... ‬فأين رؤية مصر والمخطط العام لوطن لعام‮ ‬2030‮ ‬ولعام‮ ‬2050‮ ‬ولنبدأ بعدد السكان ومعدل النمو السكاني المستهدف لنا‮ (‬وليس المفروض علينا‮) ‬وخطتنا لادارة النمو السكاني‮ ‬،‮ ‬ويلي ذلك ما هو هدفنا الاقتصادي؟ هل سنصبح دولة متقدمة أم سنظل بعد أربعين عاما دولة نامية؟ أم هل سنكون من أفضل‮ ‬25‮ ‬دولة في العالم أم من أسوأ‮ ‬25‮ ‬دولة أم بينهما ؟‮... ‬وما هي‮ ‬نظرتنا لتحقيق اهدافنا الاقتصادية؟ هل هي زراعة وصناعة أم سياحة وخدمات؟‮ ... ‬أم تجارة اراض وعشوائيات سواء للفقراء أم الاغنياء؟‮ ... ‬مصر تستحق خريطة جديدة بها مناطق تنموية واضحة الأولي منهم هي‮ ‬غرب مصر‮ (‬من الاسكندرية للسلوم‮) ‬والتي يمكن أن تكون كاليفورنيا الجديدة والثانية هي الدلتا والثالثة هي سيناء والرابعة هي البحر الاحمر والخامسة هي القاهرة الكبري والسادسة هي الصعيد وجنوب الصعيد والسابعة هي الصحراء والوادي الجديد‮ ... ‬كل منهما تمثل ركيزة لدلتا جديدة ولمصر جديدة وكل منطقة فيها تصلح دولة منافسة بمفهوم السنغافوريات والماليزيات‮ ... ‬مدن تنافس عالميا في معيشتها وجودتها‮ ‬،‮ ‬ولقرية مصرية منتجة مصدرة ومنافسة‮ ... ‬سؤال أين سيعيش ال‮ ‬80‮ ‬مليون الجدد؟ هل في عشوائيات مصر أم في مدن لها رؤي مخططة الآن ؟‮... ‬نريد‮ ‬80‮ ‬مدينة جديدة كل منها تسع مليون مواطن أو‮ ‬160‮ ‬مدينة جديدة كل منها تسع نصف مليون‮ ... ‬الرؤي الهزلية تصنع مجتمعات عشوائية تعاني،‮ ‬والرؤي الجادة تنقل المجتمعات‮ ... ‬ما الذي سيحدث‮ ‬غدا أذا طرحنا بناء‮ ‬80‮ ‬مدينة جديدة في صحراء مصر وتتاح بسعر التكلفة جزء من المرافق الرئيسية لمدخل المدينة علي شركات المقاولات الكبري بناء هذه المدن بمفهوم المشاركة بين الدولة والشركات بتعاقدات واضحة متكافئة وشفافة‮ ... ‬أولا‮ : ‬ما سيحدث هو انخفاض فوري في أسعار الاراضي‮ (‬الوهمية‮) ‬الناتج عن سياسات‮ ‬غير حكيمة أدي الي‮ ‬غلاء حاد وغير منطقي في أسعار الاراضي والمساكن،‮ ‬ثانيا‮: ‬سيعود حلم التملك بسعر ملائم أو إعلان‮ "‬شقة للايجار‮" ‬للمجتمع بعدما اقتصر اقتناء الشقة علي فئة دون أخري،‮ ‬ثالثا‮: ‬ستعيد مفاهيم التكافؤ والعدالة لكل شاب وخريج يحلم بالزواج والعمل وبدء حياته دون أن يستعين بأهله أو أن يفكر في الهجرة أو أن يحصل علي المال بطرق اخري،‮ ‬رابعا‮ : ‬سننشط صناعة التعمير في كل انحاء مصر والتي هي في حد ذاتها قاطرة التنمية،‮ ‬خامسا‮: ‬سنصلح الخلل التاريخي لما حدث ويحدث في مصر‮ ... ‬مصر تحتاج مدنا جميلة تنافس عالميا‮ ... ‬شوارع وأرصفه ومباني ومواقع عمل وحدائق ونقل ومواصلات‮ ... ‬أفضل وأجمل‮.‬ ‮ ... ‬وللحديث بقية‮ ‬
 
 
 

 

21/07/2010
روشته للحياة الأفضل .. لكن المريض رافض يسمع العلاج

موضوع التعليق :

محمود فتحى القاضى

الاسم :

أتململ من الألم كلما قرأت وعلمت وعرفت أن بلدنا لديها مقومات للشفاء من أمراض الإنحدار وأعراض التدهور .. وتكتب لها روشتات إستراتيجية بفكر وعلم وجهد مصرى أصيل ومخلص و فيها الشفاء من الداء ووقف التدهور وتحويلة لتطور فى حالتها الصحية العامة ... وهى فى غيبة كاملة ولا تريد معرفة العلاج ولا عارفة الحالة ستصل إلى مستوى مرضى ومشغولة دائما بممارسات ونواقص تكاد أن يبدى بها .. لولا عناية الله ... وأتساءل لماذا الحكومة المبجلة لا تستغل هذا الفكر الرفيع المستوى من أجل حياة أفضل لمصر والمصريين ؟ وأقول يمكن الحكومة علشان عايشة الحياة الأفضل مش فارق معاها حياة مصر والمصريين تكون أفضل ولا أنيل .. وعجبى

التعليق :

   
 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية