Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 02/06/2010
التعلــــم المؤســـســــي

هل تتعلم المؤسسات؟ الاجابة نعم هناك مؤسسات تتعلم وأخري لا تتعلم‮.. ‬هناك مؤسسات ذكية وهناك مؤسسات أمية‮.. ‬هناك مؤسسات تتجدد واخري تتجمد‮.. ‬هناك مؤسسات تجري وأخري لا تتحرك‮.. ‬زار مصر هذا الاسبوع بيترسينج بدعوة من المعهد الاقليمي لتكنولوجيا المعلومات والذي نظم برنامجا يوم الاثنين‮ ‬31‮ ‬مايو وقد شرفت بافتتاحه مع الدكتور احمد درويش وزير الدولة للتنمية الادارية والاخ الدكتور خالد وهبه والذي اشرف علي تنظيم البرنامج بالحماس والتميز المعهود به وبيتر سينج هو احد‮ ‬24‮ ‬من مشاهير الشخصيات التي لها اكبر تأثير علي فكر وتوجه مؤسسات الاعمال العصرية حسب تقارير كبار المتخصصين‮.. ‬وكان يوما ممتعا للعقل والفكر تذكرت ايام دراستي للدكتوراه في الــ‮ ‬MIT‮ ‬والفترة التي عملت بها هناك بعد ذلك والتي اتاحت لي التعامل اليومي والعمل مع قمم العالم في مجالات عديدة من العلم والبحث‮. ‬وبيتر سينج احد اقطاب الـــ‮ ‬MIT‮ ‬حاليا وهو صاحب الكتاب الشهير‮ »‬THE FIFTH DISCIPLINE‮« ‬او المنهج الخامس والذي اعتبره المتخصصون مرجعا هاما لمؤسسات قطاع الاعمال العصرية ولتوجهاته الاستراتيجية خاصة في مفاهيم وتطبيقات ثقافة التعلم المؤسسي‮.. ‬والمفهوم الرئيسي لهذه الموضوعات ان التعليم اساس التقدم وان التعلم عملية مستمرة طول العمر وان التعليم والتعلم مطلوب لكل من الأفراد والمؤسسات للتنافس وصنع التقدم‮.. ‬فمن الذي يصنع التنافس‮.. ‬افراد منافسون ومؤسسات منافسة‮.. ‬القيادة الحقيقية هي التي تزرع وتروي وترعي وتحتضن وتنمي الطاقات البشرية لتصنع المستقبل الذي يستحقونه‮.. ‬هذا يتطلب تنمية ثقافة التعلم،‮ ‬وثقافة الانفتاح،‮ ‬والثقة،‮ ‬والقدرة علي مواجهة فرضيات الواقع بل التجريب والتنظير والتجديد والتحديث والتوجه الي المستقبل‮.. ‬كل هذا يحدث إما في اطار فردي او اطار مؤسسي‮.. ‬فرديا له عائد وهو في العادة مهما كبر محدود‮.. ‬ومؤسسيا يكون له الفرصة ان يكون كبير العائد سواء اقتصاديا او اجتماعيا او كلاهما نعم الفرد هو صانع التقدم ولكن الفريق في الاطار المؤسسي هو قاطرة التقدم‮.. ‬والمؤسسة الناجحة هي فريق ونظام‮.. ‬والتساؤل الرئيسي الذي تم استعراضه هو كيفية تحقيق التقدم المتواصل نحو المستقبل من خلال التعلم والابداع المؤسسي‮.. ‬وقد تناول سينج في لقائه‮ - ‬وفي محاولة لالقاء الضوء علي اهم الاتجاهات‮ - ‬موضوعات مهمةمنها بناء ثقافة التعلم وتشمل التعلم المؤسسي وبناء الاهداف‮ ‬المشتركة داخل المؤسسة وبناء مهارات مواجهة التحدي والمتغيرات وبناء القيادة والثقة للافراد والانفتاح المؤسسي علي عالم يتغير والعلاقة بين ثقافة التعلم والابداع‮.. ‬تم تناول بعد ذلك إطار ومفاهيم النظم لبناء القيادات ثم اختتم بكيفية صنع المستقبل‮.. ‬عناوين قد تبدو متخصصة للبعض ولكنها جميعا تصنع ثقافة وفكر التقدم وتوجه المؤسسات العصرية‮.. ‬المؤسسات التي تتعلم تطلب قيادة ورؤية،‮ ‬وعزيمة،‮ ‬وعلوما،‮ ‬وتطبيقات،‮ ‬وادوات،‮ ‬وفريقاً‮.. ‬ومنظومة تعلم وتقدم‮..‬وللحديث بقية‮.
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية