Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 21/04/2010
مبادرة المائة مدرسة ... وبوابة الأمل

مصر بخير ... شرفت بالمشاركة فى لقاء قام بإعداده مجالس أمناء مدارس الجيزة ... وهم كتيبه عطاء من سيدات المجتمع فى مبادرة المائة مدرسة والتى تقودها السيدة الفاضلة سوزان مبارك ... هذا التعاون هو نتاج جهد وتنفيذ مشترك بين الجمعية المصرية للتنمية والطفولة وجمعية مصر الجديدة ومحافظة الجيزة ومحافظها النشط وقادتها التنفيذيين الفاعلين فى إدارات الأبنية التعليمية والتعليم والصحة والأحياء وغيرهم ورجال الأعمال ... أتمنى أن يرى أبناء مصر ما يتم وما تقوم به قيادات التنوير والتنمية والعطاء والخير بدلا مما يعرض علينا نراه من فوضى وهدم في العديد من القنوات والفضائيات والصحف ... مبادرة المائة مدرسة أكملت تطوير 88 مدرسة من مدارس محافظة الجيزة معظمهم كانت بالأمس مدارس معدمه فى مناطق لم تكن ترعى يعيش فيها ما يقرب من مليون وبهذه المدارس ما يقرب من ربع مليون تلميذ وتلميذة وما يزيد عن خمسة عشر ألف مدرس ... وتم تنفيذ نموذج للتطوير ويشمل أولا : تطوير المبنى وجعله لائق لتعليم أولادنا وعلى أفضـل مستوى فصل وملعب وحديقة ومعامل وعيادة ودورات مياة وغيرها . وثانيا : تطوير العملية التعليمية من خلال تدريب المعلمين وكافه قيادات العملية التعليمية ويشمل التدريب المناهـــج والجوانب التربوية واللغات والحاسبات والإدارة لمدة ستة أشهر . وثالثا : بنيه أساسية متميزة للتقنية والحاسبات والانترنت تتيح بوابة الدخول إلى عالم وعصر جديد لأبناء مصر لم يتح للكثير منهم قبل ذلك حقهم فى التواصل مع العلم والتكنولوجيا والمعرفة والعالم . رابعا : بنيه ثقافية ومعرفيه لمكتبة بها كتب تنير العقل وتضئ الطريق . وخامسا : بطاقة صحية لكل تلميذ أساس للرعاية الصحية لكل أبناء الجيزة فى مدارسهم . وسادسا : مجالس أمناء تدير وتنير وتطور المدرسة وتتكامل بها مع المنزل والحى وتطوير شامل خارج المدرسة لكل عشوائيات الجيزة لتصبح مناطق مخططه بها شوارع وإنارة ورصيف وأشجار ... شوارع تنافس فى نظافتها باقى مناطق الجمهورية ... يحدث هذا على عكس مناطق أخرى أكثر غنى ... ومن الملاحظ فى سيدات مجالس الأمناء هو الإصرار على التقدم والعبور من بوابة الأمل واستلامهم الرأيه بعد التطوير للانطلاق بها لبناء العقل والتنوير فنراهم قادة فى تطوير التعليم ومحو الأمية ومواجهة صعوبات التعليم وتنمية المهارات والندوات والتدريب وغرس القيم السلوكية والتربوية والمشاركة المجتمعية والرياضية والرحلات وغيرها ... كل ذلك مع روح عاليه فى حب الفريق وزهد كل منهم فى الاضواء ... وكان جميلا أن يحتفل بجزء من انشطة العام فمثلا 150 تلميذ وتلميذة فى مشروع " يلا نعمل كتاب " حيث تم تدريبهم على كيف يصبحوا مؤلفين ورسامين وتم انتاج الكتب تبرعا بالتعاون مع دار الشروق ، وشمل الاحتفال ايضا بشباب " سيبونا نفكر" والذى تم بالتعاون مع ساقية الصاوى ومع نماذج لقيادات اعلامية شابة ساهمت فى برنامج صباح الخير يامصر وتغطية ومشاركة فى مهرجان سينما الأطفال ... لو تخيلنا نشر وتعميم المشروعات الثلاثة على محافظات مصر سيكون لدينا كل عام أكثر من 5000 مؤلف ورسام و20 مليون تلميذ وشاب يفكر ومئات الاعلاميين يغرس فيهم مبكرا الاهتمام بالأدب والفنون والإعلام ... شباب نرى فى عيونهم مستقبل مصر يحتاج رعاية وحب واحتضان وتشجيع وتعليم وتدريب وقيادة مخلصه تأخذ بأيديهم الى بوابة الأمل عبر الكثير من التحديات ... من الجيزة رأيت مرة أخرى بوابة الأمل لمصر ... أدعو البرامج الاعلامية العديدة للمشاركة وزيارة أرض الأمل ليروا مصر الأمل ... بالتعليم سنبنى العقول والعلماء ، وبالتعليم سيضع التقدم وبالتعليم سنطور العشوائيات ، وبالتعليم سنخطط لمصر المستقبل ... وندخل بوابة الأمل . وللحديث بقية
 
 
 

 

20/04/2010
كيف تصبح المشكلة ... حلا ؟

موضوع التعليق :

محمود فتحى القاضى

الاسم :

قد أثبتت البشرية أن بإمكانها تحقيق المستحيل ، عندما يسمح للروح الفريدة فى نفوسنا أن تنمو . إنها روح العمل الدؤوب ،الأصالة ،الدافعية والشجاعة وقدر كبير من الإلتزام . من أجل النجاح ، من أجل بعضنا البعض ومن أجل بلادنا وتقدمها لتصبح المشاكل هى نفسها الحلول. تحية حب وتقدير وإجلال لكل عمل مخلص يزيد من مساحة أرض الأمل ... تحية من القلب إلى قلب مصر من عقول وسواعد ومخلصين .

التعليق :

   
 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية