Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
08/08/2007
تمكــين الفقراء ... والمأوى

مطلوب 'شقة للايجار' تتناسب مع متوسط دخل المواطن المصري..!هل يمكن ان يكون هذا هدفا قوميا؟ لقد عشت طفولة أري فيها يافطة 'شقة للايجار' وشبيت ورأيت تحولات جوهرية مع سياسات مستحدثة علي المجتمع أدت الي ظاهرة 'خلو الرجل' ثم تداعيات لانهيار سوق العرض والطلب وتدخل الدولة بصورة سافرة لتحل محل العلاقات الآمنة والمستقرة عبر عشرات السنوات بين صاحب الملك والمستأجر، واستحداث من السياسات والقوانين ما هو فيه تحيز لفئة علي اخري فعشنا في فترة الستينيات تحيزا للمستأجر علي حساب المالك. فعزف المالك علي البناء وعجزت الدولة علي الوفاء بما يحتاجه الزيادة الطبيعية المطلوبة لاسكان المجتمع.. . ثم تلا ذلك استعداد لحرب اكتوبر المجيدة حيث وجهت معظم امكانات مصر لتحصين مصر بناء وتجهيز بنية اساسية للحرب من دشم وخنادق وهناجر ومطارات ثم بعد النصر المجيد اعادة بناء مدن المواجهة واعادة تسكين ما تم تهجيرهم في عام ..1967 ثم الانفتاح ومحاولة اعادة بناء بنية عصرية للاسكان بأدوات بعضها اشتراكي التوجه , والاخر رأسمالي الطموح.. الي ظاهرة التمليك. فترة اعادة بناء مصر في الاسكان , والتعمير والتي شاهدت بناء مدن جديدة صناعية انتجت مثل العاشر من رمضان , والسادات , و6 اكتوبر وبرج العرب وغيرها وطرق واسكان وسيكتب ان الثمانينيات والتسعينيات من هذا العصر لمبارك أنه اعاد بناء مصر وفي هذه الفترة تحولت مصر من دولة 20 مليون نسمة في اوائل الخمسينيات الي 40 مليون نسمة في اوائل الثمانينيات الي حاليا ما يصل الي 75 مليون نسمة منهم 15 مليون علي الاقل من الفقراء 'ويري البعض في تقارير لجهات تعمل مع وزارات مصرية ان عدد الفقراء يتجاوز 40 % لكل فقير ولكل عائلة فقيرة مطلب يومي هو المأوي.. فقد يمكن الاحساس بالحرمان في مجالات كثيرة ولكن لا يمكن ان يستطيع التجاوز عن المأوي... ومع الفشل للدولة في ايجاد مسكن لكل المصريين توجه الفقراء الي.....,اولا: بيت الاهل المحدود والضيق ليزداد التكدس وتزداد التداعيات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وثانيا: المقابر فرأينا ظاهرة استخدامها كمأوي للأسرة الفقيرة وللاجيال المتعاقبة ثم الي المناطق العشوائية وهي ظاهرة تستشري في مصر في الخمسين عاما الماضية.. تري هل يمكن ان نتقدم دون خريطة كاملة للاسكان والتعمير لمصر؟ ليس فقط بل ال 5 سنوات القادمة والعشر سنوات ال50 عاما القادمة ؟الحل الجذري لقضية الاسكان يتطلب : اولا: خريطة لمصر 'الجديدة' هي مصر الرخاء والنماء واللا فقر وقد يتطلب ذلك 'مائة مدينة جديدة تماما' أو أكثر تلبي احتياجات مصر المائة مليون نسمة وليس ال75 مليون نسمة فقط وثانيا: خريطة للواقع بعشوائياتها وسياساته وثالثا: تحديد دقيق لاحتياجات الفقراء في كل مكان في مصر.ورابعا: تشغيل لآليات السوق لتحقيق الاتزان بين العرض والطلب وخامسا: حماية للفقراء ضد الجشع والاستغلال وسادسا: تشجيع التجارب الرائدة التي نري بعضها علي أرض مصر واتساءل كيف لشاب من اسرة فقيرة في سوهاج أو كفر الشيخ ان يحصل علي مكان يسكن فيه , ويكمل نصف دينه؟ وكم يتكلف؟وهل يستطيع هذا الشاب ان يسدد ايجار الوحدة أو مقدم التملك؟وهل يمكن تغطية احتياجات مجموع الشباب؟ هناك مبادرات رائعة مثل مشروع مبارك لاسكان الشباب , وجمعية المستقبل للاسكان قامت بمبادرات للتصدي لجزء من هذه القضية القومية تمثل في حد ذاتها نموذجا للمشاركة ولكن عبء القضية يقع علي الدولة في صياغة السياسات , والبرامج والمشروعات التي يمكن عمليا ان تحل مشكلة الاسكان للفقراء خاصة بدلا من زيادة حدتها.. وبفرض خمسة افراد للعائلة فقراء مصر يحتاجون لثلاثة ملايين مأوي، كم منهم يحتاج لمساكن اليوم؟ وكم يحتاج لمسكن لاولاده لزواجهم غدا؟ وكيف نمكنهم من مأوي لائق وآدمي لسكنهم؟.وللحديث بقية... دكتور / هشام الشريف
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية