Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار 14-6-2006
الريادة فى الفية الجودة و80 سنة زواج

اعجبت بتميز برانامج ( الريادة في الفية الجودة ) وقام باعداده وتنفيذه معهد جوران مع المعهد الاقليمى لتكنولجيا المعلومات والذى يراس مجلس ادراته السيد الفاضل السفير محمد شاكر ويديره باقتدار الدكتور خالد وهبه ويساعده السيد هشام مصطفى ومجموعة شباب هم مراة للجدية والعطاء والخدمة للمجتمع وكنت قد انجزبت لاعلان عن اللقاء واستسلمت لدعوة د. خالد وهبه بان ازور البرنامج والذى عقد لمدة يومين بالقاهره. وقد دهشت حين دخلت القاعه لاجد اكثر من 106 مشاركين من القيادات المصرية ينصتون ثم يتفاعلون مع السيد/ جو دوفيو رئيس وعضو المنتدب لمجموعة جوران . واعجبت حين بدا يسال الحاضرين عما يرون انه يجب ان يركز عليه اكثر خلال يومى العمل وشمل ذلك . تحسين الجودة . تخطيط الجودة. مراقبة الجودة . الطريق الى الجودة . التخطيط الاستراتيجى . رضاء العميل. تكلفة سوء الجودة . تقيم ثقافة الجودة . اعادة الهيكل والهندسة الادارية .فرق العمل . التدريب على الجودة . وخلال حوالى نصف ساعة احسست بما اراد د. خالد وهبه انا اراه بتميز المحاضر والمعهد وبتميز وعدد المشاركين ومدى الاحساس باهمية الجودة بمجتمعنا . ولكن ما هو معهد جوران؟ ومن هو جوران؟ يلقب السيد / ج . جوران بانه ( ابو الجوده ) فى العلم عمره حاليا 101 عاما ( اطال الله فى عمره ) منها 80 عاما زواجا وقد اسس معهد جوران للمساهمة فى تحقيق الريادة فى الجودة من خلال نتائج وانجازات محددة . وتحول الرجل الذى ساهم فى انطلاقة اليابان الصناعية منذ 50 عاما . وفى الريادة لكبرى الشركات اليابانية ( الاكثر مبيعا ) حين غزت العالم . ثم فى الريادة لشركات السيارات الامركية حين افاقت من كبوتها . والى شركات تكنولوجيا المعلوماتى والشركات الصناعية والشركات الخدمية الكبرى . ابحث عن النجاح فستجد وراءه ابا الجودة او ابحاثه او نظرياته او منهجه او حاليا معهده . واعجبت بما سمعته من رئيس المعهد عن الدور الاجتماعى لكل فرد فى مؤسسة جوران حيث يفرض قضاء اسبوع على الاقل لكل منهم فى خدمة المجتمع الاكثر فقرا والاقل حظا دون مقابل فى عام 1937 وضع السيد / جوران ما يسمى بمبدا باريتووالذى يستخدمه ملايين المديرين والذى يركز على التركيز على الاكثر اهميه من الاغلبية ويسمى مبدا ال 80-20 حيث يسعى المديرين على التركيز على اهم 20% والتى تحدث 80% من العئد مقارنة بالتركيز على 80% التى تنتج 20% من العئد والسيد / جوران صاحب مرجع الجودة الرئسى الذى تعتمد عليه جامعات العالم . ووضع الاساس عام 1964 لما سمى بعد ذلك ال ( 6سيجما ) وفى عام 1979 اسس اول معهد فى الجودة على مستوى العلم وفى عام 1986 اصدر ثلاثية جوران - بعد 50 عاما من الابحاث - ليوضع ثلاث عمليات يجب تطبيقها فى مؤسسات العصر كى تتطور وتتنافس هم. تخطيط الجودة. ومراقبة الجودة وتطوير الجودة ومفهوم ابى الجودة من وجهة نظر المستهلك او العميل ببساطه هو توافر اكبر عدد من الخصائص التى يريدها فى المنتج او الخدمة وخلوها من العيوب والمشاكل ... ترى اين نحن من هذا .لقد كانت سعادتى بالغة حين لخص لى رئيس مؤسسة جوران يومى العمل مع القيادات المصرية وذكر انا هذا اكبر مجتمع فى تاريخهم لمثل هذا اللقاء بعد ما حدث مرة فى الصين .. وهم يشعرون بخبرتهم بالدول الواعدة وحدث ذلك فى اليابان ثم كوريا ثم شرق اسيا والان فى مصر وانه يرى انا مصر واعدة للمستقبل ولمس من قيادتها الواعدة الوعى والجديد والشغف على التعليم للجودة.. ريادة واجمل لمجتمع جديد .. انطلاقتنا الحقيقة ستكون بكل المصريين واساسها الجودة والتميز فى المنزل وفى المصنع وفى الزراعة وفى التعليم والبحث العلمى وفى السياحة وفى النقل والمواصلات وجميع الخدمات. بل هو فى السياسة والاعلام والاخلاق والمعلومات والمعرفة .....وللحديث بقية.
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية