Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار 13-4-2005
نشر المعلومات على المجتمع

بالمعلومات تستنير الشعوب ، وبالمعرفة تتقدم الأمم .. وبالوعي يسعد الإنسان . المعلومات ليست رفاهية وهي ليست للخاصة أو لفئة محدودة ولكنها حق لكل المجتمع وعدم توفير البيانات والمعلومات المرتبطة واللازمة للعمل ولتقدم المجتمع هو حرمان من حق الحياة والمواطنة .. وعدم نشر المعلومات التي هي حق المجتمع – هو تقصير في حقه – وفي حالة تعمدها – هو جريمة يجب ان يعاقب عليها القانون ويسأل المسئول عن حجبها أو تحويرها أو تلوينها .. وأري أنه يجب أن يتم تفعيل وتطوير القوانين التي توجب نشر المعلومات وتلزم الشفافية والإفصاح .. ومن جهة أخري يجب أن تراعي قوانين المجتمع ومؤسساته قدسية وحرمة وحماية المعلومات والبيانات الشخصية للمواطن خاصة التي تمس حرية الفرد وعمله وحياته .. بمعني أخر ومباشر المعلومات للشعب كله وليس للبعض منه مع احترام لحرية وذات كل فرد فيه مادام ملتزما بالقانون .. نشر المعلومات يجب أن ينظمه القانون ويسنه المشرع ويقره الشعب بل ويري المواطن فيه جهة الاختصاص والمسئول عن نشر المعلومات بوضوح فيستطيع الحصول عليها أو طلبها أو السؤال عن معناها ومدلولها فعلي وجه المثال إذا أراد معرفة أسعار السلع – مثلا – يكون لديه متوسطات أسعار السلع فلا يستغله تاجر أو موزع أو وسيط ، وثانيا و إذا أراد معرفة أين فرص العمل ومتطلباتها فإنه يستطيع أن يعرف أين الفرص الحالية وتوقعات الفرص القادمة نوعا ودخلا ومكانا ، بل ويستطيع أن يربط بين وضع سياسات الاستثمار والتشغيل للحكومة واقدام قطاع الأعمال على الاستثمار و التوسع فيه وفرصة العمل الحقيقة من أين يبدأ رحلة العمل وهل هي باقتراض من صندوق اجتماعي أم من بنك أم بفرصة تدريبية أو بماذا؟ وثالثا إذا أراد شباب حديثو الزواج معرفة كيفية الحصول على مسكن ملائم وفي حدود إمكاناتهم المحدودة فانه تتوافر لديهم المعلومات عن المساكن وأسعار الإيجار أو الشراء وإمكانات التقسيط – مع العلم بأن نصف المجتمع لا يقدر على معظم ما يعرض ويختفي بسرعة في سوق الإسكان، ورابعا المواطن أيضا يحتاج ببساطة .. أن يعلم ويعرف إذا كان يومه وغده سيكون أفضل أم أسوأ من الامس خاصة فيما يتعلق بمحدودية ميزانية الآسرة واستخداماتها في غذاء ومسكن وغيره خاصة في عصر ضغوط الدروس الخصوصية وتأثيره على ميزانية الآسرة بالإضافة لما أحدثته فاتورة الموبيل من تأثير جديد على ميزانية الآسرة المصرية المحدودة . هناك تغير في توجه ميزانية الآسرة يجب التوعية به لمزيد من الرشد وليقرر المواطن والمجتمع ما يشاء والمعلومات والبيانات مهمة أولا : لتوصيف الواقع وثانيا : لتحديد بدائل التعامل مع الواقع .. وقد أصبحت كل وزارة ومحافظة وهيئة في مصر قادرة على نشر المعلومات منذ أوائل التسعينيات بل وبدأت ونضجت في نشر المعلومات .. فهل تنشر البيانات والمعلومات اليوم ؟ أهم تكليف للوزارة الحالية أنها وزارة لعصر المعلومات لمواجهة قضايا الفقر والبطالة والتشغيل والدعم وتحقيق انطلاقة القطاع الخاص والتحول الهادئ لما تبقي من قطاع الأعمال فهو أساسا تكليف من رئيس الجمهورية لنقل مجتمع يجب أن يري بالمعلومات ويستثمر بالمعلومات ويعمل بالمعلومات بل ويتعلم ويعيش بالمعلومات .. نشر المعلومات على المجتمع أهم أهداف المرحلة الحالية كي نري .. ونحلل … ونأخذ القرار الملائم في الوقت المناسب .
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية