Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
23/05/2007
تمكين الفقراء ... والزيادة السكانية (7)

الفقر يزداد مع الزيادة السكانية اذا لم تصاحبها زيادة في الانتاج والقيمة المضافة للمجتمع . المشكلة السكانية اساسها زيادة عدد أفراد العائلة .. خاصة اذا لم يصاحبها الامكانات المادية والعملية التي تكفى احتياجات هذه العائلة من مأكل ومشرب ومسكن وملبس وتعليم ورعاية صحية وغيرها .... عدد سكان مصر الان 75 مليون منهم 15 مليون فقير اكثرهم في صعيد مصر وفى الريف . اذا استمرت الزيادة الحالية سيصل عدد السكان الي 101 مليون في عام 2020 منهم 96 مليونا داخل الجمهورية وسيصل عدد السكان الاجمالى الي 126 مليون نسمة في عام 2025الزيادة في عدد السكان في 13 عاما ستصل الي 25 مليونا وفي 43 عاما ستتجاوز خمسين مليون نسمة . بمعني اننا سنحتاج لتوفير غذاء وتعليم وصحة وغيرها الي ما يقرب من ثلث سكان مصر  اضافية  حتي عام 2020 . هل سنستطيع ان نقوم بتوفير كل هذا لتحقيق حياة  علي الاقل  مثل التي عشناها ؟ أم أننا سنسعي لتحقيق حياة أفضل لهم لكل من يعيش علي ارض مصر مما يزيد علي سبعين مليونا "حاليا " أم اننا لن نستطيع تحقيق ذلك فسيزداد المجتمع فقرا ؟ اجابة الاسئلة بالايجاب أو السلب تعني التقدم أم المزيد من الفقر . ومن المؤشرات الايجابية  التي تتضح من نتائج التعداد ان متوسط حجم الاسرة المصرية  قد انخفض من 4.7 فرد في كل اسرة 4.2 فرد في كل اسرة وان عدد الاسر في مصر قد ارتفع بسنبة 35.9 % ليصل الي 17.3 مليون اسرة عام 2006 مقابل 12.7 مليون اسرة عام 1996 . ومن كل خمس اسر في مصر هناك اسرة تحت خط الفقر . ولمواجهة الفقر في مصر يجب علينا ان نعمل كمجتمع فمن جهة علينا ان نسيطر  بل ان نخفض  من معدل الزيادة السكانية ومن جهة اخرى علينا أن نخلق فرص عمل ومجالات استثمار لتشغيل طاقة المجتمع بكامله وان نعمل علي التوازي علي القضاء علي الفقر ايجابيا والذي يمثل تحديا يتعاظم كلما زاد عدد السكان بمعدل اكبر عن زيادة الانتاج والقيمة المضافة للمجتمع . تمكين الفقراء يعني تنشيط وتعميق برامج السيطرة علي الزيادة السكانية والتي نجحت فيمصر من قبل والتأكيد علي اولوياتها واهميتها دون تهاون . تمكين الفقراء يعنى توعية الاميين والذين يصل عددهم الي ما يقرب من 25 مليونا ولهم تأثير بالغ علي متوسط زيادة عدد افراد الاسرة علي حال افرادها الاقتصادية والاجتماعية ... تمكين الفقراء هو مشاركة معهم وبهم وتوعيتهم لدورهم في تخفيض حجم المشكلة السكانية .. وفي عصر المعلومات ومجتمع المعلومات لدينا بالفعل بيانات دقيقة اساسها جهة التعبئة العامة والاحصاء ومشروع الرقم القومي وللذان يوفران بيانات دقيقة وجغرافية عن حجم السكان ومعدلات الزيادة في كل محافظة بل ومدينة وقرية ... ومن ثم تستطيع توجيه جهود المجلس القومي للسكان والاعلام والدولة  ذات الموارد المحدودة  الي حيث يمكن التأثير الاكبر والاعمق كي نتلافي مشاكل بسكان يولدون فقراء ويعيشون فقراء .. لقد وفر العلم والمعلومات القدرة لدعم القرار وصياغة الاستراتيجيات وتوجيه برامج التنمية وانارة الطريق .. لرؤية اين الفقراء و كيف نساعدهم علي تجاوز حد الفقر ... لدينا ثلاث طرق لمواجهة الفقر (1) السيطرة علي الزيادة السكانية (2) قيمة مضافة بمعدل اعلي من هذه الزيادة (3) كلاهما ... وهذا افضل واقصر الطرق .. بالمعلومات نري وبالمعرفة نحل مشاكلنا واهمها تمكين الفقراء ... وللحديث بقية
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية