Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 18/11/2009
التنافسية بين الرياضة والأخوة

الفرحة العارمة للشعب المصرى يوم السبت الماضى بفوز فريقها القومى على المنتخب الجزائرى الشقيق فى التصفية النهائية لمسابقة كأس العالم لم تناظرها فرحة فى تاريخ مصر المعاصر سواء رياضية أو غير رياضية ... وتعددت تفسيرات المعلقين على هذه الفرحة والتى اهتمت بها وسائل الاعلام المحلية والعالمية ولعل ضخامة حجم الفرحة هو مفاجأة تحقيق الفوز فى الوقت الضائع بعدما كاد يضيع حلم كل المصريين ... وشئ طبيعى أن نرى فيضان الوطنية الجارف للشعب المصرى وأن نرى العلم المصرى – فخرا – يرفع بأيد شعب تلقائيا بفخر وعزة ... بوطن وأرض وتاريخ وفريق يسعى ليحقق اضافة بنصر لمصر ... والنصر فى الرياضة مثل النصر فى الحرب له قواعد واصول واخلاق وضوابط ... واذا كان ذلك نظريا فى العديد من الاحوال ولكن عمليا يجب إلا ننسى أو نغفل ان الرياضة لعبة واخلاق وروح ... وهذا ينطبق على من هو فى الملعب ومن هو خارج الملعب ... مكانة مصر وعزتها وتاريخ شعبها كرما ونبلا ، ووعيا وادراكا يلزم علينا التأكيد على قواعد الرياضة واخلاقها ... تألمت بشدة مما حدث ويحدث من جزائرين ومصريين يشعلون نار الفتنه بين شعبين شقيقين لأمة عربية واحدة عاشت وتعيش بعزة وأخوة ابنائها ... نحن جيل نشأنا وفى قلبنا وعقولنا وروحنا نؤازر بلد المليون شهيد وشعب الجزائر فى نضاله للتحرير ... وشاهدنا واستقبلنا بالورود ودعمنا بالعتاد والسلاح والمال نضال شعب وابطاله احمد بن بيلاه وبومدين وبوضياف وغيرهم ... نحن جيل عشنا وشاهدنا مؤازره الجزائر شعبا وقيادتها بومدين لمصر فى نكستها وفى حرب الاستنزاف وحرب السادس من اكتوبر ... نحن جيل عشنا وشاهدنا ارض للحب والمشاركة تزرع فى مصر لكل جزائرى وفى الجزائر لكل مصرى ... الرياضة والاصالة ، والادراك والوعى ، والتاريخ والمستقبل ، والعروبة والاخوة تلزمنا أن نقف كمصريين وجزائريين نحيى بكل الاخلاق الرياضية كلا الفريقين وكلا الشعبين ... ما يحدث من همجيه ولا وعى لمسئولين ومشجعين يخرج الرياضة من روحها والعروبة من قلبها ... نحن جميعا فائزون لا ن هناك فريق عربى سيمثلنا فى كأس العالم ... نحن جميعا كمصريين نريد أن يفوز الفريق المصرى ... وطبيعى أن يرغب جميع الجزائرين فى أن يفوز فريقهم ... لكننا نعلم أن فى كرة القدم سيفوز فريق وسيهزم فريق ... ونعلم ايضا أن الاخوة يجب أن تبقى بين الفريقين وبين الشعبين ... وحسنا تحرك الحكومتين المصرية والجزائرية لايقاف هذا الفيض من الانهيار الاخلاقى لفئة ضالة تناست رفقة الكفاح ووحدة الهدف وحب الرياضة وقدوة الاجيال ... فرحة النصر يجب ألا تنسينا الاخوة والاحترام ... ولنقف جميعا ضد الغوغائية فى الملعب والشارع والفضائيات وغيرها ... نسعى للفوز بالروح الرياضية والحب وبالاخوة ووحدة المصير ...لنرفع علم مصر ولنحيى علم الجزائر ... ولنكن قدوة للحب والاحترام داخل وخارج الملعب ... وللحديث بقية
 
 
 

 

21/11/2009
الكبير كبير

موضوع التعليق :

محمود فتحى القاضى

الاسم :

هكذا يفكر ويتصرف ويفعل ويرد الفعل ..الكبير فما أسهل البذائة وقلة الأدب والعشوائية وما أصعب التحلى بالأخلاق التى هى عمق الرسالة السماوية فيقول الرسول(ص) إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق .. ويقول الحق فى كتابه العزيز (إدفع بالتى هى أحسن فإذا الذى بينك وبينه عداوة كأنه ولىً حميم )صدق الله العظيم ...

التعليق :

   
20/11/2009
هشام الشريف رجلا والرجال قليلون

موضوع التعليق :

صلاح علاء الدين الشريف

الاسم :

انى أحى هذا الرجل الذى تربى على القيم والمبادى المصريه الصحيحةوبالرغم انها كلمات ليست طويله ولكنها كلمات جميله رقيقه وتلم بكل جوانب الموضوع انها الكلمه الحق التى قرأتها وسمعتها منذ مطش مصر والجزائر غى ارض مصر وحتى وقتنايوم 20/11 أكرر أنى احى هذا الرجل العظيم الذى يقول كلمة الحق وكل الشكر للدكتور /هشام الشريف الذى يعلمنى هذه ادروس القيمه الذى لا يوجد مثيل لها

التعليق :

   
 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية