Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 21/10/2009
النقله النوعيه والتعلم من فنلندا

تعليم ...التعليم...التعليم...المفتاح الأول للإصلاح الحقيقى هو التعليم ... ولن يحدث المنشود من تقدم وتغيير وتطوير إلا بالتعليم...التعليم هو اساس النهضه والنماء والبقاء ...والتعليم فلسفه ومنهج ومدرس وأمكانيات ...ما يحدث على أرض مصر من تطور وإصلاح هى جهود طيبه ومحمودة ومشكوره ... ولكن ما يتطلع له المجتمع وما يحتاجة الوطن من الأجيال القادمه هو شيء مختلف تماماً ...نحتاج أولاً أن نتفق جميعا أنه من غير المقبول وغير اللائق أن تصبح تصنيف مصر الدوله رقم 129 من إجمالى 134 دوله فى جودة التعليم الأساسى على مستوى العالم للعام السادس على التوالى ...هذة نكسه تسبب وشارك فيها المجتم بأكمله وليس فط أحدى الوزرات أو الحكومات ... وثانيا أن تماما بأن الشعب الذى أنتصر فى أكتوبر بأبنائه ورجاله – وبأمكانيات محدودة مقارنة بما هو متعارف عليه حينذاك – قادر بفلسفة النصر والتقدم والتحدى وبالفكر الواضح والتخطيط الدقيق والتنفيذ المتميز أن ينقل روح أكتور الى تحويل نكسه التعليم فى مصر الى نصر محقق ...وثالثاً أن نؤمن أن كل تأخير فى أحداث نقله نوعيه حقيقيه فى التعليم هو جريمه أخرى نتشارك فيها نحن جميعاً ومع كل من يسكت أو يصمت أو يقبل بالأمر الواقع ...أى بأنه ليس فى الأمكان أفضل مما يحدث. رابعا أنه يمكن أن تحدث نقلات تطويريه ونقلات نوعيه ...ولنر ما تم فى مشروع المائة مدرسه من نقله تطويريه حولت مدارس اليأس الى منارات الأمل والتعليم . أدعو كل من يهتم بشأن الوطن وتعليمه أن يزور أو يطلع أو يتابع ما يحدث فى مدارس الوراق و أمبابه وبولاق الدكرور والسلام والمرج والأقصر ويتابع التغيير الذى حدث فى قلوب وعقول الأطفال والتلاميذ والأهالى وعلى وجه المثال دخول أكثر من 150 ألف تلميذ فى أقل من 200 مدرسه فى محافظة القاهره ...وأن نتابع التحول الموضوع فى أكثر من 2000 من المعلمين بعد تدريب عملى على أصول التعليم . خامساً لدينا 42 ألف مدرسه فى مصر تشغل 25 ألف منى منها 11 الف مدرسه تحتاج الى صيانه شامله وكامله كى تصبح مدارس لائقه ويقبل أى منا أن يتعلم ها أولاده... سادسا نحن كمصريين لدينا خيارات واضحة أما أن نلقى باللوم والعبء على الحكومه والمسئولين وأما كشعب وكأمه تتحد بكل أمكانياتنا حكومه وقطاع أعمال ومجتمعا مدنيا وبكل طوائفنا وتياراتنا سياسيه ودينيه وبكل أعلامنا –وبدون مزايدات –وبكل قوتنا لمواجهة تحدى التعليم ...ومواجهة العدو الواضح أمامنا سواء كان ذلك أميه أو تعليما درجه ثالثه أوصلنا الى أسوأ 5 دول فى مؤشر تنافسيه . سابعا إذا كان الجهل والتخلف عدونا فلنقتله . بمعنى لنحدد ونعتمد كوطن خطة محددة ببرنامج زمنى للقضاء على الأميه فى خمس سنوات وأخرى لاحداث نقله نوعيه فى التعليم فى مصر . ثامنا من يقول أن هذا حلم فلنتحاور معه ..فهو لا يرى ومن يقول أن هذا كله غير ممكن فلنوضح له .فهو لا يستطيع . ومن يقول أن هذا محال ... فلنذكرة بحال مصر فى المعلومات والحاسبات والأتصالات فى اوائل الثمانينيات وبالثورة التى حدثت وبالعبور الذى تم بالمجتمع كله من تخلف كامل الى مجتمع للمعلومات والأتصالات ... لم يحدث هذا طبيعيا ولكنه يحدث بفكر وجهد وعرق وعمل ورجال وقادة ... ومؤازرة وإيمان من قائد لوطن أعطى الفرصه للعبور لعصر المعلومات وهو المستحيل أنذاك . وتاسعاً أطلعت على تجربة فنلندا وسنغافورة وكوريا تفصيلا وقمت بزيارة لمدارس متعددة ومؤسسات التعليم والتعلم فيها ...والسؤال الذى أطرحه : لماذا لانتعلم منهم ولماذا لانصبح فنلندا الشرق فى خلال عشرة أعوام ؟ وهى الدوله الأولى فى التعليم ... ولماذا لانستفيد بالمناهج التعليميه السنغافوريه وهى أفضل المناهج فى الرياضيات والعلوم ؟ عاشراً لدينا برنامج وطنى لاحداث نقله نوعيه للتعليم فى مصر بالأضافه الى البرامج التطويريه لما هو متاح والتساؤل : هل ممكن أن تكون مصر فى خلال 15 عاما قادمة من أفضل 10 دول فى التعليم ... بدلا من أسوأ 5 دول حالياً الأجابه : نعم .حادى عشر التعليم ...التعليم...التعليم...بروح أكتوبر وبخطة محكمة ...وبأمه تتحد ستحدث النهضة فى التعليم... وللحديث بقيه
 
 
 

 

22/10/2009
مطلوب جسور رقمية لعبور الفجوة

موضوع التعليق :

محمود فتحى القاضى

الاسم :

عبور الفجوة من أسوأ 5 دول فى التعليم إلى أفضل 10 دول من إجمالى 134 دولة فى وقت قدرته سيادتكم ب 15 سنه .. هدف ممكن جداً تحقيقة فى أقل من الوقت المحدد بشروط ومتطلبات : أولها:إحياء هيكل منظومة القيم المتساقط . ثانيها:مد جسور رقمية بين المدرسة والبيت وأطراف العملية التعليمية . ثالثها:مد جسور رقمية بين مدارس الدول العشرة الأوائل فى التعليم . رابعاً:إحياء روح التحدى والحماس لتحقيق النصر . خامساً: مشروع قومى يشمل هذه المنظومة ويكون الدكتور هشام الشريف على رأسه . وأنا واحد من ملايين المصريين أتحدى العالم أننا نستطيع أن نحقق الهدف بكفاءة وفاعلية تحاكى نصر أكتوبر .

التعليق :

   
 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية