Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 26/08/2009
محاور التنميه 2050 : الرؤيه والطريق(5)

هل يمكن أن نبنى مصر جديده تكون مع عام 2030 دوله هى الأكثر تنافسيه مع مع دول العالم أقتصادياًَ وأجتماعياً . هل يمكن أن تكون المدن المصريه والقرى المصريه من أكثر الأماكن جاذبيه للمعيشه مثل الدول التى الشباب فى أوربا وأمريكا ؟...إذا كان هذا حلماً هل يمكن أن يتحول إلى هدف ؟ وأذا كان هناك من لا يعى ولا يرى كيف تكون مصر اوربا فهل كان هناك من يتصور ما يحدث ويحدث فى ماليزيا وسنغافورة والصين والهند . كوريا وتايلاند ...ما حدث هناك وفى كل دول العالم ، برز من له حلم ورؤيه وتحولت هذه الرؤيه إلى خطة عمل وبرنامج رآه شعب وتبناه المجتمع وقام بتنفيذه ...مشروع التقدم هو مشروع شعب وهو مشروع قومى ...ذكرت فى مقالات سابقه أن عدد سكان مصر سيصل الى 110 مليون مع عام 2028 وإلى مايقرب من 158 مليون فى عام 2050 بزياده قدرها 8 مليون نسمه عما هو حالياً أين سيتم استيعاب الزياده السكانيه الجديده وكيف سنرفع من مستوى الحياه للمجتمع ككل ...أستراتيجية التنميه العمرانيه المتعارف عليها ترتكز على 3 محاور . أولاً : أعادة تخطيط المدن الكبرى وما يسمى بالمراكز الحضاريه المهمه وذلك لاستغلال ما هو متاح او ما يمكن توفيره من مساحات لاستيعاب البعض من الزياده السكانيه ومحاولة التخفيف من الكثافه السكانيه المرتفعه التى تعانى منها بعض الأماكن والعمل على معالجة الأختناقات فى المرافق والمنافع العامه والنقل والمواصلات والأنهيار البيئى والسيطرة على العشواءيات ومحاولة مواجهات تضخمها . وثانياً : تنمية وتعميربعض المناطق التى لم تنل قدراً كافياً من العنايه مثل الساحل الشمالى لمصر " وهل يمكن أن يكون مثل النموذج الناجح لجنوب كاليفورنيا أن يكون به دلتا جديده " ومنطقة قناه السويس "وهل يمكن أن تكون بور سعيد مثل سنغافوره وخليج السويس مثل منطقة الأسكندر التى تقوم بها ماليزيا الأن " وجزيرة سيناء "وهل يمكن أن تتحول إلى سويسرا الشرق " ومنطقة جنوب الوادى الجديد " بكل أفاق التنميه فيها " ... وهل يمكن أستغلال الأمكانات الأقتصاديه وفتح فرص عمل جديدة والنهوض بالمستوى المعيشى للمواطنيين عما هو عليه حالياً – وهو غير مقبول فى معظم هذه المناطق – إلى ما يليق – كحد أدنى- وإلى ما هو منشود ومستهدف ليعيش المصرى مثل أفضل من يعيش فى دول العالم، وثالثاً : أنشاء مجموعه من المدن الجديدة والقرى الجديده تكون مراكز تنميه ومراكز عمرانيه جديده تستقطب النمو من الوادى الضيق ... لإلى رحاب مصر الكبيره ...وتستقطب 80 مليون نسمه هم حجم الزيادة في سكان مصريحتاجون إلي 80 مدينة بكل منها نصف مليون واربعة الآف قريه بكل منها عشرة الآف نسمه ...الرؤيه لعام 2050 يجب أن ترتبط ارتباطاً مباشراً بعدد السكان من جهة وبالهدف الأقتصادى الذى ننشده لهم وبهم من جهة أخرى ... ويرجع هذا الى فرص العمل والأنشطه الأقتصاديه الواجب أنشاؤها فى كل مكان ...وأرى ضرورة أن نطرح للمناقشه رؤيه وإطار المشروع القومى لانماء وتعمير مصر والذى يمكن أن نرى ملامحه جغرافيا فيما يلى ، اولا : تنمية وتعمير سيناء . ثانياً : بورسعيد "الكبرى " ، ثالثاً: خليج السويس ، رابعاً: الدلتا العصريه ، خامساً : القاهره ، سادساً : الأسكندريه ، سابعاً : الساحل الشمالى ، ثامناً : شمال الصعيد ، تاسعاً : جنوب الصعيد ، عاشراً: الوادى الجديد .تساؤلات تطرح نفسها بدقه تشمل ما يلى :"1" أين سيسكن 158 مليون نسمه فى عام 2050؟ هل سيحدد برنامج عمل دقيق هو نقطة البدايه التخطيطيه للمستقبل "2" كيف سيعيش هؤلاء السكان ؟ ، وما هو الدخل المستهدف للسكان ولفئات قوة العمل فى كل منطقه "الأهداف الأقتصاديه "؟ "3" وما هى الأنشطه الأقتصاديه فى كل منطقه ؟ "4" ما هى أفضل رؤيه وخريطة للتنميه لكل منطقه ؟ "5" كيف سنوفر المياه لكل هؤلاء ؟ وفى كل مكان .؟ "6" ما هى الموارد اللازمه للإنماء والتعمير ؟ ، "7" ماهو برنامج العمل المطلوب للتنفيذ ؟ "8" ما هى السياسات والآستراتيجيات المحفزه للتنفيذ ؟ وما هو دور المجتمع ، العالم والمفكر ، العامل والفلاح ، مجتمع الأعمال والحكومه ، المشرع والأعلامى ، القضاء والأمن والقوات المسلحه ؟ "9" ما هو برنامج المتابعه المطلوب ؟ "10" كيف نحقق تعظيم مشاركة المصريين فى بناء مصر المستقبل ؟ كيف نحقق التجديد والتكامل والتطور فى الرؤى والبرامج والمشروعات ...مممن أجل مصر المستقبل... وللحديث بقيه
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية