Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 29/07/2009
محاور التنميه 2050 "1"

يناقش المجلس الآعلى للتخطيط والتميه العمرانيه برئاسة السيد رئيس مجلس الوزراء وعضوية نخبه من وزراء وعدد من الاعضاء ممثلين للمجتمع المصرى اليوم الاربعاء بمقر مجلس الوزراء بالاسكندريه ضمن موضوعاته مقترح المخطط الاستراتيجى للصحراء الغربيه فى إطار مفهوم محاور التنميه وهو أحد الاطر التى طلب المجلس بدراستها فى إطار استراتيجة التنميه الشامله لمصر حتى عام 2050والتى تنشد عدم التقيد بالعنصر المكانى والجغرافى التقليدى للتنميه والذى جعلها تنحصر عبر قرنين من الزمان على الاقل فى وادى النيل والدلتا وكان وكان من اهم تداعياته اولا: التكدس ، وثانياً : تحول النمط الافريقى الى نمط حضرى وظهور أشباه المدن وتضم 60% من السكان ، وثالثاً : العشوائيه ، ورابعاً سوء الخدمات ... الخ ولعل أهم ما فى التوجه الجديد والذى أستشعر جديته واتطلع لنتائجه هو تجاوز قيد المكان وقيد الزمان حيث أن المفهوم الرئيسى للاستيراجيه الشامله للتنميه لمصر لعام 2050 هو أحدث قفزة تنمويه حقيقه تمد أفاقها الى 20و30و4 عاماً قادمه ..ويشمل ذلك وضع وتحديد رؤيه مستقبليه لمصر حتى عام 2030وتخطيط محاور النقل وتحديثها حتى عام 205 ووضع مخطط أستراتيجى لتوليد الطاقه الكهربيه حتى عام 2027 ووضع مخططات للتنميه العمرانيه حتى 2030 ، والغرض من هذا المقال – والمقالات التى تليه هو – هو دعوة للمشاركة بين مواطن يسعى للخير لابنائه وعائلته وبين حكومه تتبنى عملاً جاداً علمياً وعملياًَ .. وقد أشرت سابقاً على أعجابى بالمجلس والمناقشات والموضوعات التى يتبناها واتفاءل بنتائجه ..ويطرح اليوم ايضاً ضمن وثائقه المخطط الاستراتيجى للصحراء الغربيه فى أطار مفهوم محاور التنميه .. وفكرة مشروع ممر لتنميه تعود ىالى الدكتور العزيز فاروق الباز والتى تقترح محوراً طولياً عملاقاً عباره عن طريق واسع يصل العملين شمالا ً حتى وادى حلفا جنوبا ً ويمر بمناطق واعده للتنميه وقد تبنته الحكومه وكلفت وزارة للتنمية وقد تبنتة الحكومة وكلفت وزارة التنمية الاقتصادية بدراسة المقترح وها نحن نرى عملا للمناقشة تحية فى العالم مصرى وتحية لعلم يناقش وينتفع بة وتفاعلا لحكومة مع مقترح لمواطن مصرى تقدرة وتشاركة ويشاركها فى فكرة ونشاركهم فى حاضر ومستقبل..وتستهدف الفكرة اختيار للمحور الطولى عن بعد ملائم لخلخلة الكتلة السكنية فى الوادى من جهة ولفتح افاق رحبة للتنمية وخلق فرص عمل فى الصحراء الغربية..وفكرة المحور الطولى العملاق تتكامل مع محاور عرضية لنقل السكان والمواد والمونتجات من شرق النيل الى غربة ومن غربة الى اقصى الجنوب..والاطار المعدل والتى قادت صياغتة وزارة التنمية الاقتصادية هو فى توظيف للفكرة لاسلوب متكامل مع ما حدث وما يحدث على ارض الواقع بل هو تحويل فكرة الى سيناريو او احدى سيناريوهات المستقبل..والقراءة الاولية للوثيقة تشير الى ان لدينا مواقع زراعية وصناعية وسياحية وعمرانية وتعدينيه جاهزة للاستغلال...وكان ينقصها الطرق والمواصلات..والتساؤل هو كيف سنقتحم تنمية محور التنمية وما هو موقعة فى اطار الرؤية الاكبر للوطن لعام2050؟ فما هى الرؤية المتكاملة لمصر وماهى رؤية المحاور المختلفة...نقطة البداية تحديدا هو سكان مصر والتى زادت من 15 مليون عام 1930 الى 26 مليون عام 1960 الى 64 مليون عام 2000 الى 78 مليون عام 2008..حجم سكان مصر 100 مليون فى افضل السيناريوهات عام 2028 و125 مليوناً عام 2050 فى أسوأ سيناريو سيصبح 110 ملاين عام 2028 و 177 مليوناً عام 2050 ...أين سيعيش هؤلاء وماذا سيأكل الفرد وأين سيعمل وماذاسيعمل؟ .. أستراتيجية التنمية 2050 هى جهد جاد يتطلب مجتمعاً بأكمله لتفكير فغى كيف سنصبح دولة متدقمة مع عام 2030 وعام 2050 .... وللحديث بقية
 
 
 

 

30/07/2009
محاور التنمية 2050

موضوع التعليق :

يسرية سلامة

الاسم :

حضرت أمس محاضرة لد.أحمد زويل أكد على ضرورة الحلم، أنا سعيدة جدا بفكرة المشروع وبحلم انه يتحقق، والتساؤلات التى وردت في آخر المقال، إجابتها هأجلها للحلم اللي بعده........!!!!!

التعليق :

   
 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية