Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 22/07/2009
الدين العام بين الاداره والازمات

التعريف الرئيسى للدين العام المحلى الذى يستخدمه البنك المركزى المصرى والحكومه ان الدين العام المحلى هو الاموال التى تقترضها الحكومه من الافراد والمؤسسات لمواجهة احوال طارئه ولتحقيق اهداف مختلفه وذلك عندما لا تكفى الايرادات العامه لتغطيه النفقات العامه, ويمكن ان يكون الدين العام فى شكل سندات غير قابله للتداول او اذونات خزانه او سندات قابله للتداول والدين المحلى هو المصدر الرئيسى لتمويل عجز الموازنه العامه للدوله واداه من ادوات السياسه الماليه لاداره الاقتصاد القومى ,وهو بذلك يعتبر ظاهره اقتصاديه توجد فى جميع الدول وعلى مر قرون , وكما اشرت من قبل فأن اولا: حجم الدين المحلى الاجمالى فى زياده مستمره من عام 1995 الى الان وثانيا : لا توجد زياده تذكر فى حجم الدين الخارجى ويرجع ذلك لقرار الرئيس حسنى مبارك بعد الاستدانه الخارجيه منذ اوائل التسعينات .ثالثا : ان خدمه الدين العام وصلت الى 74 مليار جنيه سنويا وحجم الدين العام ذاد بمقدار576 مليار جنيه فى 15 عام ليصل اجمالى الديون فى مايو هذا العام الى 693 مليار جنيه .. فاذا تذكرنا ان حجم ايرادتنا العام الماضى من الضرائب بلغت 145 مليار جنيه لا تكفى بندين من موازنه مصر وهما تغطيه مجموع اجور العاملين فى الحكومه والتى تصل الى 86 مليار جنيه وخدمه الدين التى وصلت الى 74 مليار جنيه بمجموع للبندين 160 مليار جنيه وهذا جزء من موازنه المصروفات السنويه لمصر واللازمه لمواجهة المصروفات والاستثمارات للتنميه والبنيه الاساسيه والدعم ومحاربه الفقر وغيرهم .. والسؤال الجوهرى الذى يطرح اذا كان الاقتراض للدين المحلى هو لمواجهة الاحوال الطارئه فقط لان الدين المحلى فى زياده سنويه منذ عام 1994 حتى الان فهل منطقى ان تكون مراحل حياتنا كلها من 1994 الى الان بها احوال طارئه .. هل ممكن ان نكون فى 15 عام احوال طارئه ونحقق اهداف مختلفه . ارى انه اذا استمرت مصر فى هذا دون ان تكون معدلات التنميه اعلى بكثير من الاقتراض فأننا سنواجهه بأزمه كبرى اخرى وارى ايضا ان من يدفع هذا هو الاجيال القادمه والشعب قد يتسال من المسؤال عن هذا اراها بدقه مسئوليه شعب ومسئوليه حكومه ومسئوليه حوار واع ومسئول وهادئ بينهما ولا يصح ولا يجب ان تستمر الامور 15 عاما اخرى كما حدث بالطبع ان نسجل ان الحكومه الحاليه مقارنتا بحكومات سابقه نجحت فى تخفيض نسبه الدين العام والناتج العام الاجمالى 87% الى 61% واى حكومه تواجه تحديات المجتمع فى حين مع تراكمات سابقه لها والتى تارثها عاده بالرضا وقراءت الزياده الثانويه بحجم الدين العام فى 15 عام الماضيه يشرح بوضوح الايجابيات والسلبيات للسياسات العامه للحكومات المتعاقبه مع غيره من المؤشرات ولكن من حق كل مواطن ومن واجب الحكومات ان تشرح اين تذهب اموال الاقتراض التى تراكمت بهذا الحجم ووصلت الى 693 مليار جنيه وفوائد سنويه تصل الى 74 مليار جنيه وقد ذكر وزير الماليه فى مجلس الشعب عدت مرات ان الضرائب لا تكفى الاجور الحكوميه وخدمه الدين وارى انه واجب علينا ان يتم وعى وادراك وعمق للمجتمع ككل وليس للحكومه فقط لكيفيه اولا : تحقيق الطموحات التى يأملها الشعب من نماء وخلق فرص عمل ودعم وتدعيم صحه ومسكن الى اخره وثانيا : الادراه الامثل للاقتراض والدين العام حق الاقتراض ليس حقا مطلقا فى نظرى للحكومات اذا لم يسدد ويرد مره اخرى هو حق الاجيال القادمه ولا يصح ان يقترض كل جيل من الجيل الذى تلاه دون تحقيق معدلات للتنميه تكون اكبر بكثير من معدلات حجم الاقتراض والسؤال التقليدى الذى يطرح من اين نلبى الاحتياجات وطلبات المجتمع اراها بدقه سياسات واداره افضل للمجتمع يتشارك فيها الشعب وحده
 
 
 

 

27/07/2009
الدين العام بين الادارة والأزمات

موضوع التعليق :

يسرية سلامة

الاسم :

طرحت سيادتكم العديد من الأسئلة منها1_ هل ممكن أن نكون في 15 عام أحوال طارئة ونحقق أهداف مختلفة؟ * لايجب أن تستمر الأمور 15 عامًا أخرى. * من واجب الحكومات أن تشرح أين تذهب أموال الاقتراض التي تراكمت إلى 393 مليار والفوائد السنوية. وفي نظركم أن هذا تعدي على حق الاجيال القادمة، فللنظر في شريحة من الأجيال القادمة: من كان عمره يوما وهو الآن عمره 15 سنة في تقديري لا يعرف عن ماذ تتحدث ولا يبحث فيه ولا يدرك أبعاده فالمسئولية تجاهه مضاعفة، ومن كان عمره 15 سنة والآن عمره 30 سنة تقريباً فاقد الثقة ويلهث بحثا عن وظيفة، و....إلخ ولا يعرف سبل التنمية واصبحت له أحلام فرديه، فقط يعي كلامك، ويهتم برؤيتك الصفوة وكبار العقول، أنافي في تقديري التبصير بالحقوق أهم من أن أطالب بحقوق من هم لا يعرفونها ولا يبحثون فيها، طلب العلم هو الفريضة الغائبة، أضم صوتي لصوتك وارى بكل تواضع أن العلم أساس كل تنمية واستثمار.

التعليق :

   
 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية