Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
18/04/2007
تمكين الفقراء .... وعمالة الأطفال (2)

الفقر هو القضية الاولي الاهم والاكثر عمقا للمجتمع . والتمكين الاقتصادي والاجتماعي للفقراء يعني اخراجهم من دوامة اليأس وادخالهم الي طريق الامل . وأعني بالتمكين الاقتصادي والاجتماعي للفقراء تحديدا القدرة والمقدرة علي تحقيق ما يحتاجه الانسان (1) اقتصاديا من دخل هو نتاج عمل وعائد نتجية جهد يبذل (2) اجتماعيا برعاية انسانية  غير طبقية  تضمن الحد الاساسي من الخدمات الصحية والتعليمية والمعيشية والاجتماعية وبالجودة المطلوبة .. وبساطة تمكين الفقراء هو مساعدتهم علي الحصول علي حقهم في الحياة الكريمة والعمل المنتج وادماجهم ليكونوا طاقات تضيف للمجتمع بدلا من ان يكونوا عبئا عليه ، وان يكونوا مشاركين بدلا من مهمشين ..التمكين هو مفهوم يختلف جذريا عن مفهوم المن او الدعم ... التمكين يعني تفجير الطاقات وحث الهمم وصقل المهارات ، وشحذ القدرات ، وتنوير العقول .. التمكين يعني تعليما وتدريبا يلائم احتياجات المجتمع ومتطلبات السوق .. التمكين يعني خلق فرص عمل وجذب الاستثمارات اللازمة لخلق فرص العمل واهم من ذلك تحقيق مناخ الاستقرار اللازم لجذب الاستثمار ... التمكين الاقتصادي والاجتماعي يعني العدل والعدالة وتكافؤ الفرص والمساواة والمواطنة ....وقد اشرت في مقالتي الي ان الفقر هو السبب الرئيسي لقضايا عمالة الاطفال واطفال الشوارع والتي كان للمجلس القومي للطفولة والامومة برئاسة السيدة الفاضلة سوزان مبارك السبق منذ عدة سنوات في وضعهم علي اجندة عمل المجتمع بهدف التصدي لهم ... ووضع في ذلك مسحا تفصيليا للتعرف علي الوضع الحالي لكل من هذه القضايا وتم استراتيجية للتصدي لها . وعلي سبيل المثال قام المجلس بتبني المسح القومي لعمل الاطفال والذي يهدف الي (1) تحديد حجم الظاهرة في مصر . (2) التعرف عل خصائص وظروف عمل الاطفال . (3) التعرف علي حجم الظاهرة في الاعمال الخطرة او المحظورة . ( 4) قياس مدي الالتزم بتطبيق قوانين العمل علي المنشات (5) التعرف علي الظروف الاسرية للطفل العامل . وقد اتضح من المسح  حسب النتائج المعلنة  ان هناك 2.76مليون طفل عامل في مصر يمثلون 21% اي اكثر من خمس الاطفال في الشريحة العمرية من 6 الي 14 عاما بمعني ان ظاهرة عمل الاطفال في مصر لا تتجه الي الانحسار ولكنها تتجه الي التزايد المستمر . وتحديدا فان هناك ثماني محافظات تبرز فيها ظاهرة عمالة الاطفال عن غيرها وهي بالترتيب (1) الشرقية 296208 طفلا ، (2) المنيا 250372 طفلا ، (3) الفيوم 228884 طفلا ،(4) سوهاج 226695 طفلا ،(5) الدقهلية 225555 طفلا ،(6) الغربية 207292 طفلا، (7) البحيرة 207171 طفلا ، (8) الجيزة 198862 طفلا ، ومجموع اطفال الشوارع في الثمانية محافظات هو 1841139 طفلا ونسبتهم الي اجمالي الجمهورية هو 66% بمعني ان ثلثي عمالة الاطفال مركزة في ثماني محافظات . وقد ابرزت النتائج ان مايقرب من 70% يعملون لدي ذويهم وان 26% من مجموع الاطفال يعملون بأجر نقدي وان النسبة من يعمل في قطاع الزراعة يصل الي 64% بينما من يعمل في الانشطة التجارية 12% والنشاط الخدمي 9% ولا يتعدي العاملون بالنشاط الصناعي 2% ... وقد اكد المسح ان 73% من عمالة الاطفال هم من الذكور .. ومن الجوانب الجديرة بالبحث ان 82% من الاطفال ملتحقون بالتعليم ... والفرصة قد تكون لجذبهم للتعليم بدلا من الامية ... هل من الممكن المواجهة العملية لقضية عمالة الاطفال ؟ وماذا بعد ؟.. المعلومات اساسية في التعرف علي مشاكلنا المزمنة ولايجاد الحلول لها .. وللحديث بقية
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية