Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 08/04/2009
حلم مصر

ما الذي يحلم به الشباب لمصر؟ اليوم ولعام 2020ولعام 2050؟ .. التقيت بشخصية أعتز بها وبعائلته في أحد الأماكن وأنضم لهما ابنته وزوجها و كان يعملان بإحدى الدول الخليجية. وبعد تبادل التحيات عبرت عن سعادتي – إحساسا بالوالد والوالد والوالدة الأفضل – بأن ابنتهما وزوجها عادا إلي مصر إحساسا بجهد ومشاعر الأب والأم والجهد الذي بذلاه في السفر والانتقال للاطمئنان علي ابنتهما وعائلتها .. وسألت الابنة وزوجها عن مدي سعادتهما بالعودة بعد عدة سنوات من الغربة ؟ وفوجئت برد تلقائي يعكس ما كنت أتوقعه خاصة لمعرفتي بأن الجوانب المادية ليست هي الأساس في الغربة . وأجاب بأمثلة تشمل أولاً: أنه لم يكن لديهما مشكلة في عمل برامج لأولا دهما للأنهما . رغم عملهما الدائم – خلال أيام الأسبوع لم يكن لديهما مشاكل يومية في تحديد وتنفيذ برامج لطفليهما. وثانياً: المشاكل المتتالية حالياً يواجهانها في الحياة اليومية في مصر من الصباح للمساء. وثالثاً: في جودة الحياة الأسرية والوقت المتاح لهما والاستمتاع بكيان ووحدة الأسرة .. الخ . وتتالي عرض المشاكل المقارنة للشابين وشعرت بالقلق علي مستقبل شباب مصر والذي يشد الإعجاب كنماذج لجيل متعلم، ذي خلق، قوي الشخصية والحجة، قادر علي بناء والقيادة، يحس بالمجتمع وأنينه، وبجيل الشباب وطموحه. وسألتهم ما مصر التي تحلمون بها؟ وما دوركم في صنعها؟.. وبعد استعراض سريع وتلقائي لبعض منها طلبت من الابنة - وهي نموذج للشابة القيادة أن تكتب ما تحلم به لمصر .. وبعد ساعات قليلة وفي ذات اليوم وفي لقاء آخر علي شاي أحضرت لي زوجها ووالديها ورقة بها عنوان " مصر التي في أحلامي " 1- شوارع نظيفة ، 2- مبان نظيفة ، 3- مدن جميلة " بما في ذلك المحافظات " ، 4- تحجيم الزيادة السكانية في القاهرة ، 5- رفع كفاءة العمل ومهارة الأداء علي جميع المستويات، 6- بناء نظم للعمل في كل مكان "" غير قابلة للفساد والإفساد " ، 8- تخفيف حدة الفوارق بين الطبقات، 9- نظام تعليمي متطور ومنافس، 10- تعليم مميز ومرن، 11- المزيد من حرية التعبير، 12- تعددية حزبية" وبدائل أكثر "، 13- تقدير لأهمية جودة الحياة والحياة الجميلة، 14- مجتمع دون اختناقات مرورية، 15- مجتمع متقدم، 16- تنمية سياحية واعية، 17- الاستخدام الأمثال للموارد، 18- قيادة فاعلية، 19- شباب ذو أمل وحماس، 20- حياة تستند علي التراث، 21- توازن وتآخ بين الأديان، 22- فرص للعمل وجود للعمل " جذب الثروة البشرية المصرية "، 23- تنمية الخلاق، 24- القضاء علي البيروقراطية، 25- تنمية وتشجيع الاستثمار، 26- تطوير البنية الأساسية، 27- مدن تكنولوجية جديدة، 28- بحث علمي فاعل ومفيد، 29- قيادات ونماذج رائدة للشباب، 30- تنمية الرياضة .. هذه أحلام شابة وزوجها في الثلاثين من عمرهما لمصر كتبت وسلمت في لقاء عائلي شرفت به .. تري ما حلم كل شاب مصري؟ وهل ممكن كتابته وصياغته وأن يكون ذلك هو أساس صياغة مستقبل مصر لأبنائنا .. أري ضرورة مشاركة شاب مصر في صياغة حلمهم لمصر التي ينشدونها غداً وعام 2020 وعام 2030 وعام 2050 لهم ولأولادهم .. أحلام جيلنا فقط لا تكفي .. علينا أن نسمع ونستوعب أحلام و رؤى كل المصريين .. وكل الأجيال .. وقد يكون ذلك أساساً ننشدها بدلاً من التي نراها .. ارسل حلمك لمصر .... وللحديث بقية.
 
 
 

 

10/04/2009
حبك شفاى وجراحى يا مصر وتحلى الخطاوى فى حبك يا مصر

موضوع التعليق :

محمود فتحى القاضى

الاسم :

بحلم بمصر الناس الحلوة إدارة وشعب اللى قلوبها على بعضيها وأياديها متشبكة .. تقهر بيهم الطمع والخبث والفهلوة والفساد والظلم والأمراض الإجتماعية والنفسية .. وتوحد بيهم مبادئ العدالة الإجتماعية والصحة النفسية .. بحلم بمصر الكلمة الحرة التى تعبر عن مكانتها المرموقة دائماً ... بحلم بمصر الخير والأمان والعلم والأخلاق ... بحلم بصحوة مصر وعندى إحساس يقينى أننا نعيش بداية الصحوة . كله بأمر الله

التعليق :

   
 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية