Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 18/02/2009
ماجدة موسى ....رائدة الاوليمبياد الخاص والتعليم

فقدت مصر السيدة ماجدة موسى رائدة التعليم وصانعة حلم الاوليمبياد الخاص المصرى وزوجة الدكتور اسماعيل عثمان أحد اعمدة التعمير والمقاولات المصرية وأخت السيد المستشار محمد زكى موسى ووالدة عمرو ومحمد العصفورى وأم الآلآف من أجيال تعلمت فى رعايتها وتحت قيادتهاوالعشرات من ذوى الاحتياجات التى تحدت بهم المستحيل وصنعت بهم وشاركت معهم حلم الاوليمبياد الخاص والبطولات الأوليمبية . شرفت بمعرفة السيدة ماجدة موسى من خلال التعاون فى المجلس القومى للطفولة والامومة وبرامج عمل اللجنة الفنيةالاستشارية للمجلس والذى ترأسة السيدة الفاضلة سوزان مبارك رئيسة اللجنة الاستشارية وحرم السيد رئيس الجمهورية والذى جمع نخبة من عقول وعطاء وقلوب خبرات مصرية منهم كانت ماجدة موسى والتى شرفت تحت مظلة المجلس بمشاركتها الفاعلة فى قضايا ذوى الاحتياجات الخاصة وخاصة بالاوليمبياد الخاص وكانت رؤيتها وفلسفتها وقضيتها تحدى المستحيل والترجمة العملية للحق فى الحياة لذوى الاحتياجات الخاصة من خلال الحق فى التعليم والحق فى الرياضة والحق فى التميز والحق فى التفوق والحق فى السعادة والبسمة والحب .. رأيت ماجدة موسى وتابعتها وفخرت بها تصنع مع أسماعيل عثمان وفريق عمل متميز وبتشجيع متواصل ورعاية من السيد ة الفاضلة سوزان مبارك ما يلى أولا : قهر للمستحيل ونشر مفهوم "الحق فى الرياضة " لذوى الاحتياجات الخاصة وثانياً فى اعداد وتنفيذ الاوليمبياد الخاص المصرى لذوى الاحتياجات الخاصة وثالثا فى اعطاء نموذج للمشاركة إعلاء علم مصر بأبطال من مصر فى الاولمبياد الخاص اخرها كان فى شنغهاى بالصين فى اوليمبياد الالعاب العالمية الصيفية والتى عقدت من 2 الى 11 أكتوبر 2007 حيث حصلت مصر على 46 ميدالية فى عشر لعبات ذهبية منها 14 فضية و18 برونزية شملت كرة القدم وكرة السلة والسباحة والعاب القوى ورفع الاثقال وتنس الطاولة والتنس الارضى والريشة الطائرة وكرة البوتش والفروسية وقام بتدريب أبطالنا أنذاك 18 مدربا ومدربة نموذج لعطاء المجتمع المدنى كانت ماجدة موسى رائدة وأسماعيل عثمان قائدا مشاركا ومؤزرا .شرفت بالسيدة ماجدة موسى تساهم فى صياغة محور الرياضة فى الاستراتيجية القومية للتصدى للاعاقة وفى المشاركة فى أعداد القانون الجديد الجديد لذوى الاحتياجات الخاصة مع العشرات من المتططوعين والمحاربين لهذة القضية ..عشت فرحا وعرسا للانسانية متكررا تحضرة سيدة سيدة مصر الاولى سوزان مبارك مع ابطال ذوى الاحتياجات الخاصة "أبطال الاوليمبياد" ومع كل انتصار ومع جنودة المخلصة ماجدة موسى واسماعيل عثمان وفريقهم .. رأيت وشاهدت كيف عبر كل طفل وشاب عن الوفاء والعرفان والحب بتلقائية ودون نفاق ..رأيت حين يتحول لكل منهم المستحيل الى حلم والحلم الى حقيقة بل ونصر ..رأيت كيف يتولد من اليأس ..انتصار ، ومن الاعاقة ..أبطال ،ومن ذوى الاحتياجات ..قدرات ...ومن جهة أخرى رصيد ماجدة موسى كرائدة للتعليم هو نموذج للتعليم الخاص يضاف لسجل الرواد فى التعليم والتربية والتكوين يشهد لة عشرات من الخريجات والخريجين واتولياء الامور ..الأحد الماضى –ومن مسجد السيدة نفيسة – ودعت مصر الراحلة ورأيت مظاهر حب ووفاء وعطاء من شعب مصر حكومة ورجال أعمال ومجتمعا مدنيا وطلبة وطالبات وذوى احتياجات الخاصة ..رأيت مجتمعا احبتة يبكيها وينيعها ..رحم الله الرائدة فى الدنيا للمحتاج ولذوى الاحتياج وفقدت عائلة حب مصر روادها .
 
 
 

 

05/03/2009
البقاء لله

موضوع التعليق :

محمود فتحى القاضى

الاسم :

البقاء لله ...يذهب الإنسان وتظل أعماله

التعليق :

   
 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية