Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
04/04/2007
والمعرفة -النهار الساخن

في عام 2002 كتب جان فرانسوا ريتشارد نائب رئيس البنك الدولي السابق كتابا بعنوان " High Noon " وهو من الكتب التي أعجبت بها ليس فقط لأن الكاتب من المجتهدين والحادين الساعي لعالم نام أكثر نماء وتقدما وعنوان الكتاب يعكس عددا من القضايا الساخنة والتي تؤثر وسيتأثر بها العالم والتي تتطلب مواجهة وتضافرا عالميا كبيرا .. وقد تعرفت علي جان فرانسوا ريتشارد خلال لقاء في بروكسل في أوائل التسعينيات حيث أسسنا مع مجموعة من قادة مؤسسات تكنولوجيات المعلومات " المفوضية العالمية للبنية الأساسية للمعلومات " وتشاركنا في الرؤية والاهتمام بالعالم النامي وبالفقراء وبعالم أفضل عبر أكثر من 15 عاما ... وقد اتخذ قرارا شجاعا بالتقاعد من البنك الدولي منذ عامين . وكتاب جان فرانسوا ريتشارد هو كتاب يستعرض عشرين قضية عالمية وعشرين عاما لمواجهتها وهي أولا : القضايا التي تشمل الارض التي نعيش عليها ومنها : (1) التغيير المناخي العالمي ، (2) التنوع البيولوجي (3) انحسار الثروة السمكية ،(4) العجز المائي ،(5) البيئة والحماية البحرية . وثانيا : القضايا المرتبطة بالانسان والتي تتطلب تعهدات عالمية ومنها : (6) محاربة الفقر ، (7) الحفاظ علي السلام ومحاربة الارهاب وحل النزاعات ، (8) التعليم للجميع ، (9) مواجهة الامراض المتوطنة ، (10) الانقسام الرقمي ، (11) مواجهة الكوارث الطبيعية ، (12) القضاء علي الغابات وثالثا : القضايا المرتطبة بمناخ وعلاقات دولية أفضل وتشمل : (13) تطوير نظم الضرائب للقرن الحادي والعشرين ،(14) قواعد البيونكنولوجية ،(15) الاطار الهيكلي المالي الدولي ،(16) المخدرات ،(17) التجارة والاستثمار والمنافسة ،(18) حماية المكلية الفكرية ،(19) التجارة الالكترونية ،(20) قواعد الهجرة. استعرض الكاتب الزمن المطلوب والجهد اللازم لمواجهة هذه القضايا . والسؤال الذي يطرح عليه مرات عديدة هل هذه كل القضايا ؟ واجابته المباشرة لا . بالطبع هناك قضايا أخري مهمة . بل قد تكون أكثر أهمية للبعض منا مثل : (1) السلام والاستقرار في الشرق الأوسط (2) الطاقة (3) نزاع السلاح النووي ،(4) أهداف الالفية .. الخ ولكن هذه – وجهة نظر الكاتب – الاكثر أهمية .. وأثيرت العشرات من الاسئلة حول هذه القضايا والتي يصعب بل يستحيل لاية دولة أو أي مجتمع أن يقوم بحلها بمفرده ، ومنها ، هل يمكن لاطار العلاقات الدولية أن يواجه هذه القضايا العالمية المستعصية ؟ وكيف ؟ واعتقد ان هذا يثير بالبعية أسئلة أكثر عن الاطار الحالي للعلاقات الدولية وعن الاتفاق بين الدول والقانون الدولي في حد ذاته . وكذا يثير التساؤل عن المؤاتمرات واللقاءات الدولية وجدواها وتاثيرها . وعن التجمعات والتحالفات الدولية مثل مجموعة الثمانية وغيرها . وأخيرا وليس أخيرا المؤسسات الدولية ..وأتساءل : هل نعيش كبشر في عالم ومناخ يتغير دون سيطرة علي أسبابه ؟ اذا كان ذلك حقيقيا علي الاقل في السنوات العشر الماضية فهل يمكن بالتعاون الانساني المشترك والمعرفة والمعلومات ان نصل الي عالم أفضل وحياة اكثر استقرارا .. ومناخ وأرض ومعيشة وسكن ومأكل وملبس وعمل ومحبة وابتسامة ؟ ... فما هو رأيك ؟ ... وللحديث بقية
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية