Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
الأخبار : 15/10/2008
مصر وإعصار الرأسمالية

هل تزيح‮ (‬الدوسا‮) ‬الهندية‮.. ‬الكنتاكي والهامبورجر والشيبسي الأمريكية عن عرش الغذاء العالمي؟علي استحياء بدأ الغزو الهندي للعالم ب(الدوسا‮) ‬قبل سنوات قليلة،‮ ‬لكن بالتوازي مع صعود دور الهند في السياسة الدولية،‮ ‬ومزاحمتها للقوي الاقتصادية الكبري،‮ ‬بل ومنافستها للدول الصناعية الراسخة في عالم التقنيات العالية‮ (‬كمبيوتر،‮ ‬اتصالات،‮ ‬فضاء‮) ‬ومن قبل تتقاسم‮ ( بوليود‮ ) -‬عاصمة السينما الهندية‮- ‬مع‮ (‬هوليوود‮) ‬كعكة السينما العالمية‮.‬‮(‬الدوسا‮) ‬أحدث رقم تضيفه الهند إلي ميزان قوتها،‮ ‬لدعم وجودها في معادلات المستقبل علي الصعيد العالمي‮.‬الطموح الهندي فيما يبدو بلا سقف،‮ ‬وربما كان الدرس الأمريكي في اجتياح العالم عبر نشر النمط الغذائي،‮ ‬مثيرا لخيال الهنود،‮ ‬خاصة ان اختراق هذا النمط لسور برلين كان احد العناصر التي حسمت الحرب الباردة لصالح واشنطن‮.‬فروع عديدة ل(الدوسا‮) ‬انتشرت في المعاقل التقليدية للهامبورجر والكنتاكي من نيويورك إلي شيكاغو وكاليفورنيا،‮ ‬ومن أمريكا الشمالية إلي أمريكا اللاتينية،‮ ‬وفي الطريق ثبتت‮ (‬الدوسا‮) ‬أقدامها في العديد من الدول الآسيوية،‮ ‬وتستهدف الآن الوصول إلي الدول التي لم تصلها بعد‮!‬خطط التوسع في سلسلة مطاعم‮ (الدوسا‮) ‬حول العالم،‮ ‬تقترب في نواح عديدة من خطط الغزو،‮ ‬مع اختلاف الوسائل،‮ ‬ففتح آفاق جديدة في دنيا المذاقات يعد تفعيلا للقوة الناعمة الهندية،‮ ‬فأطمعة الشعوب جزء من ثقافتها السائدة،‮ ‬بما تلقيه علي المجتمعات الأخري واقتصاداتها من ظلال‮.‬عشرات المليارات من الدولارات تنساب في شرايين الاقتصاد الهندي،‮ ‬والرقم مرشح لأن يقفز حاجز المائة مليار مع استهداف أسواق جديدة،‮ ‬والتوسع في تصدير معلبات‮ »‬خلطة الدوسا‮«.. ‬وقد أثار ذلك الفزع في نفوس اباطرة الصناعات الغذائية في أمريكا،‮ ‬خاصة مع تناثر سلاسل مطاعم‮ (‬الدوسا‮) ‬بما يؤثر علي نصيب السلاسل الأمريكية الشهيرة في السوق العالمية‮.‬‮(‬الدوسا‮) ‬في زحفها علي عالم الصناعات الغذائية تذكر برحلة صعود السينما الهندية التي تنازع هوليوود عرشها،‮ ‬ودون مبالغة فان هذه الوجبة الهندية أصبحت شهرتها تزاحم تاج محل وربما الزعيم‮ ‬غاندي‮!‬من ثم فإن توقعات الخبراء في سوق الوجبات العالمية تؤكد انها خلال المرحلة القادمة سوف تكون الطبق الأكثر طلبا في العالم،‮ ‬وربما تتفوق علي ما استطاع الأمريكيون ان يحتلوه من مكانة لوجباتهم التي كان لا ينازعها أحد‮.‬وإلي حد بعيد،‮ ‬فان الهنود يراهنون علي ميلاد عصر الدوسا اعتمادا علي كونها وجبة تصلح لكل الأوقات،‮ ‬وترضي جميع الأذواق،‮ ‬والأهم انها صحية تماما،‮ ‬فهل تكسب الهند الرهان؟السنوات القليلة القادمة سوف تقدم الاجابة العملية،‮ ‬ولعل اختفاء بريق النمط الأمريكي يساهم في مستقبل أكثر إشراقا ل»الدوسا‮«!‬
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية