Dr. Hisham El Sherif ::: الدكتور هشام الشريف

 
03/01/2007
تمكين العلم والعلماء

العلم نور , والعلماء صانعو العلم ., لا اعتقد ان هناك من يختلف أن التقدم يتطلب معرفة والتى تحدث من التراكم العلمى الذى يصنعه وينتجه العلماءوقد آمنت منذ الصغر ايمانا قاطعا بأهمية دور العلماء والتكنوقراطية فى التنمية وفى اتخاذ القرار , وقد ترجمت هذا عمليا فى رحلة الحياة للمساهمة فيه ولتشجيع واضافة عددية ونوعية لرصيد العلماء والتقنيين والتكنوقراطية والادارة العصرية ...والحمد لله ارى جيلا جديدا يصنع مصر الحديثة فى مواقع عديدة حكومية خاصة بل وعامة .., وفى هذا اشعر بسعادة خاصة جدا لرحلتى مع كل من آمنت به للوطن يسعى كل منهم , وينجح , يخطىء , ويضيف بل , ويتعلم فبهذا تتقدم الأمم .. تتقدم بعدد المتعلمين والرصيد التكنوقراطى لها وتتقدم بجودتهم وباضافاتهم على المستوى العلمى والاقتصادى , والاجتماعى بل والسياسى وقد اسعدنى تواصل زيارات السيد رئيس الجمهورية الميدانية حول قضايا هامة لكل المصريين فرأيناه فى سوهاج مع الفقراء ورأيناه يفتتح مشروع الاسكان لمحدودى الدخل فى مدينة 6 اكتوبر ورأيناه مع صناع مصر ورأيناه مع علماء مصر الشباب .. كل هذا فى اقل من ثلاثة اسابيع يضع بطبيعة الامور فى مصر اجندة الاهتمام القومى بتحديات مصر , ولقضايا مصر بل ويتدخل لاعادة التوازن لتوجه مسيرة العمل للمجتمع السياسية والاقتصادية بل , والاجتماعية ..واتوقف على لقاء امس الأول واحتفالية تكريم خريجى الجامعات , والمعاهد العليا بمكتبة الاسكندرية ولا اخفى سعادتى حين ارى هذا التكريم فهو تقدير يعلن ولادة جيل جديد من العلماء الشباب وهو دعوة لهم للسعى لمواصلة مسيرة التقدم للأمة .. دعوة للمشاركة بمزيد من العلم والمعرفة , ودعوة لترجمة المعرفة إلى تقدم اقتصادى واجتماعى بل ولإصلاح سياسى فى اطار الدولة المصرية المعاصرة التى ننشدها وبتوجهها نحو السلام , والتنمية , والرخاء , والعولمة , والعدالة الاجتماعية لكل المصريين , واذا كان السيد الرئيس قد اشار الى ما يتحقق من انجازات اقتصادية فانه دعا كل مخلص فيها ان يعلى مصلحة الوطن فوق مصالحه واعتقد فى هذه الجملة رسالة قوية للحكومة والسياسيين فى مصر , ولقطاع الاعمال الخاص والعام مصلحة الوطن تقتضى اخراج مزيد من العلماء .. مصلحة الوطن تقتضى ان يكون بمصر نتاج علمى متميز يتم ترجمته الى براءات اختراع او ملكية فكرية مسجلة لها جودة وتنافس بل وسوق عالمى فلا يمكن اننا مازلنا نشجع ونستورد - دون تنافس مصرى حقيقى .. عبر اكثر من مائة عام صناعة الاسم التجارى للمياه الغازية التى نشربها بل للمياه المعدنية التى تخرج من باطن الارض المصرية , والى محلات الوجبات السريعة والى صناعة السيارات , وصناعة الادوية , ومعظم الصناعات والخدمات .. فماذا تنتج ببراءة اختراع مصرية ؟ نعم العولمة لا تمانع فى استيراد واستخدام البراءات ولكن ماذا نصدر الى الاسواق العالمية من نتاج للعلم ؟ على التوازى يجب ان ننظر الى المكون العلمى والملكية الفكرية فى ميزان المدفوعات , والميزان التجارى وببساطة ماذا ندفع فى الدواء , وماذا ندفع فى جهاز الموبايل .. ما ندفعه هو ثمن الاختراع وقيمة المنتج العلمية وليست قيمة المواد المكونة له التى لا تتجاوز نسبة صغيرة جدا من سعره .. سعادتى بتكريم العلماء تماثل سعادتى حين ارى تخرج اجيال جديدة فى القوات المسلحة , ومن كلياتها العسكرية التى تحدث كل عام .. هتمام رئيس الجمهورية بهذا هو تأكيد لاهمية ودور القوات المسلحة لحماية مصر وتقدمها ونمائها , والدفاع عنها وبالمثل تكريمه للعلماء هو رسالة لتشجيع المساهمة فى قطار تحرك يسعى الى ان يسابق غيره من اقتصاديات انطلقت من ظروف اصعب مما نحن فيه فماذا سنقوم بعمله لبناء مؤسسات التقدم .., ومؤسسات العلم .., ومؤسسات المعرفة ؟ هل سنسعى لاصلاح مسيرتنا العلمية والمعرفية مثلما نجحنا وتنجح فى الاصلاح الاقتصادى الثانى .. مستقبل مصر يكمن فى العلم والعلماء والادارة العصرية .. وللحديث بقية
 
 
 

 

 

الاسم : *

 

البريد الكتروني : *

 

موضوع التعليق : *

SecurityImage

من فضلك أدخل الكود التالي:

     

التعليق :*

* بيانات مطلوبة

 

 


جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2013 للدكتور / هشام الشريف
مؤسسة الجسور الرقمية للتكنولوجيا والتنمية